الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «الخليجي» يدشن مقره الجديد بـ«لوسيل»

«الخليجي» يدشن مقره الجديد بـ«لوسيل»

«الخليجي» يدشن مقره الجديد بـ«لوسيل»

كتب- عبد العزيز أحمد
احتفل بنك الخليج التجاري (الخليجي) أمس بتدشين مقره الرئيسي الجديد في برج الخليجي بمدينة لوسيل، معلناً بذلك انطلاق مرحلة جديدة تعزز مسيرة نمو بنك الجيل القادم في قطر. وتكتسب هذه الخطوة طابعاً مميزاً، حيث تواكب احتفالات دولة قطر باليوم الوطني. وبهذه المناسبة، أقام البنك احتفالاً خاصاً في مقره بحضور سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي، وسعادة الشيخ محمد بن حمد آل ثاني، نائب محافظ مصرف قطر المركزي، ومجموعة رفيعة المستوى تضم كبار الشخصيات في هذا المجال. ونُظم الحفل برعاية سعادة الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني رئيس مجلس إدارة الخليجي والعضو المنتدب والسيد فهد آل خليفة الرئيس التنفيذي للمجموعة. ويعد برج الخليجي بمدينة لوسيل تحفة معمارية تمثل إضافة مميزة إلى المشهد العمراني المتطور بالمدينة، حيث يقع في شارع العدّ الشرقي 69، ويتميز بتصميمهالمعماري الفريد. وسعياً لتقديم أفضل الخدمات لعملائه، يتضمن الفرع الجديد للبنك تقديم خدمات مصرفية متكاملة وأجهزة الصراف الآلي وفق أحدث المعايير المتطورة في مجال المعاملات المصرفية. وسواء كان العملاء يرغبون في التواصل مع مستشاري إدارة الثروات أو الحصول على مساعدة لإنجاز معاملاتهم، فإن المقر الجديد سوف يمنحهم تجربة بنكية استثنائية من خلال تسهيل عملية التواصل مع الموظفين بمختلف أقسام البنك. وبهذه المناسبة، قال سعادة الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني - رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للمجموعة: «إن انتقالنا إلى مقرنا الجديد سوف يُسرّع من وتيرة مساعينا نحو تحقيق أهداف استراتيجية البنك المتمثلة في تعزيز ما حققناه من نمو وإنجازات، وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية لعملائنا في قطر وخارجها.. إن برج الخليجي الجديد لا يعبر عن التزام البنك بالمساهمة في دفع مساعي دولة قطر نحو مستقبل أكثر إشراقاً فحسب، بل يعكس أيضاً ثقتنا الكاملة بمدينة المستقبل، لوسيل».
وأضاف في السياق ذاته: «ونحن اليوم إذ نحتفل باليوم الوطني لدولة قطر، فاننا نفخر بأن نكون جزءًا من هذا التحول الاقتصادي والعقاري الذي تشهده البلاد وفقاً لرؤية قطر الوطنية 2030. ونحن على ثقةٍ تامةٍ أن هذه الخطوة ستلبي الاحتياجات المتغيرة لعملائنا وتفوق توقعات مساهمينا».
وتُعد مدينة لوسيل من أكبر المشاريع العمرانية المتطورةفي العالم، تمتد مساحتها لأكثر من 38 كم مربع في واحد من أكثر المواقع الحيوية في قلب الدوحة. ومن المتوقع أن تستوعب مدينة لوسيل أكثر من 450.000 مقيم،حيث تلبي جميع احتياجاتهم من مباني سكنية، تجارية، مكاتب وغيرها من المرافق والمنشآت الترفيهية والخدمية التي تمنحهم أسلوب حياة عصري متطور.
ومن جانبه، قال السيد فهد آل خليفة، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخليجي: «إن انتقال البنك إلى برج الخليجي في قلب مدينة لوسيل النابض، يشكل نقطة انطلاق نحو تحقيق أهدافنا الاستراتيجية في التحول والنمو والابتكار. كنا نتطلع دائماً إلى موقع يكون مصدر جذب وإلهام لفريق العمل بالبنك يسهل التواصل فيما بينهم ويعزز جهودهم لتقديم أفضل الخدمات البنكية في هذا المجال». والجدير بالذكر أن بنك الخليجي يقدم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية التقليدية للعملاء الاستثنائيين والشركات والمؤسسات في دولة قطر وجميع أنحاء العالم.

الصفحات