الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تركيا تدين «قرار الشيوخ الأميركي» حول أحداث «1915»

تركيا تدين «قرار الشيوخ الأميركي» حول أحداث «1915»

انقرة – الاناضول- أدان نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، اعتماد مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قرار يعتبر أحداث عام 1915 «إبادة جماعية» للأرمن.
جاء ذلك في تغريدة نشره على حسابه في «تويتر»، أمس. وقال أوقطاي إن «مجلس الشيوخ الأميركي يحاول إعادة كتابة التاريخ بالأكاذيب، عبر تبنيه قرار الإبادة الجماعية المزعومة. الشهود الحقيقيون للتاريخ ليسوا قرارات مجلس الشيوخ أو النواب إنما أرشيف التاريخ». وأضاف: «الذين يحاولون اقحام القضايا التاريخية إلى المجال السياسي نحيلهم إلى الأرشيفات فهي مفتوحة للعلماء والمؤرخين». واختتم بالقول: «ندين ونرفض قرار مجلس الشيوخ الأميركي».
واعتمد مجلس الشيوخ الأميركي، الخميس، مشروع قرار يعتبر أحداث عام 1915 «إبادة جماعية» للأرمن. وتؤكد تركيا عدم إمكانية إطلاق صفة «الإبادة العرقية» على أحداث 1915، بل تصفها بـ «المأساة» لكلا الطرفين، وتدعو إلى تناول الملف بعيدا عن الصراعات السياسية، وحل القضية عبر منظور «الذاكرة العادلة»، الذي يعني باختصار التخلي عن النظرة الأحادية الجانب إلى التاريخ، وتفهم كل طرف ما عاشه الآخر، والاحترام المتبادل لذاكرة الماضي لدى كل طرف.
كما تقترح تركيا القيام بأبحاث حول أحداث 1915 في أرشيفات الدول الأخرى، إضافة إلى الأرشيفات التركية والأرمنية، وإنشاء لجنة تاريخية مشتركة تضم مؤرخين أتراكا وأرمن، وخبراء دوليين.