الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تسريع الجهود لتنفيذ أجندة التحول الرقمي

تسريع الجهود لتنفيذ أجندة التحول الرقمي

تسريع الجهود لتنفيذ أجندة التحول الرقمي

الدوحة - قنا - شهد معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية أمس، حفل الإعلان عن إنشاء مركز بيانات سحابية جديدة بدولة قطر بين وزارة المواصلات والاتصالات وشركة مايكروسوفت وذلك في إطار جهودها لتقديم خدماتها السحابية الذكية والموثوقة، لتتسع بذلك البنية التحتية السحابية العالمية لشركة مايكروسوفت إلى 55 مركزا عبر 20 دولة.
وقال معاليه في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر إنه «في إطار تسريع الجهود التي تقودها الدولة لتنفيذ أجندة التحول الرقمي وبناء اقتصاد قائم على المعرفة تماشياً مع رؤية قطر شهدنا إعلان وزارة المواصلات والاتصالات ومايكروسوفت لإنشاء منطقة للبيانات السحابية الذكية والموثوقة لتجعل من قطر مركزا إقليميا يساهم في تطوير المنطقة والعالم».
وستقدم المنطقة الجديدة المتوقع إطلاقها رسمياً في عام 2021 خدمات مايكروسوفت أزور في بادئ الأمر، لتليها لاحقاً خدمات كل من أوفيس 365 (Office 365)، وديناميكس 365 (Dynamics 365) وباور بلاتفورم (Power Platform) وستتم إدارة المركز الجديد من المناطق الحرة القطرية إبرازًا لمقوماتها على المستوى العالمي كحاضنة عصرية ومميزة لمثل هذه المبادرات، بما يعزز من الاكتفاء الذاتي والاستدامة والارتقاء ببيئتنا المحلية وجعلها مؤثرة في تطوير المنطقة والعالم.
كما حضر الحفل كل من سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، إلى جانب السيد جين فيليب كورتوا نائب الرئيس التنفيذي ورئيس شركة مايكروسوفت للمبيعات العالمية والتسويق والعمليات.
وبهذه المناسبة، قال سعادة وزير المواصلات والاتصالات إن هذه الشراكة مع مايكروسوفت تأتي في إطار تسريع الجهود التي تقودها حكومة دولة قطر لتنفيذ أجندة التحول الرقمي في البلاد وبناء اقتصاد قائم على المعرفة بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.
وأفاد سعادته بأن الوزارة تسعى من خلال شراكتها الاستراتيجية مع شركة مايكروسوفت أن تصبح المنطقة السحابية الجديدة في قطر متاحة مع خدمات أزور السحابية في عام 2021، لتخدم دولة قطر وتجعلها مركزًا إقليميًا يساهم في تطور المنطقة والعالم، مضيفا أن إنجاز مركز البيانات العالمي للحوسبة السحابية أزور قطر سيساهم في دعم آلية الابتكار في الحلول الذكية في قطاعات خدمات الرعاية الصحية، والبحث العلمي في مجالات تعليم الذكاء الاصطناعي، وحلول وتطبيقات إدارة الفعاليات الرياضية.
وستُتيح هذه الخطوة للجهات الحكومية والمؤسسات العامة والخاصة والمطورين إمكانية الوصول إلى خدمات سحابية مرنة ومتوفرة وقابلة للتطوير، وبالتالي سيساهم ذلك في دفع عجلة التحول الرقمي القادر على زيادة تفاعل المستفيدين بشكل أفضل، وتمكين الموظفين، وتعزيز العمليات، وتحويل المنتجات والخدمات من خلال المنطقة السحابية الجديدة في قطر.
من جهته، قال جان فيليب كورتوا، نائب الرئيس التنفيذي، ورئيس شركة مايكروسوفت للمبيعات العالمية والتسويق والعمليات إن منطقة مايكروسوفت السحابية الجديدة ستوفر فرصة غير مسبوقة للجهات الحكومية ومؤسسات الأعمال في قطر لبدء رحلة التحول الرقمي بنجاح.
وأضاف أن «الخدمات السحابية الذكية هي في صميم جهودنا للمساهمة في ترسيخ دولة قطر كمركز للمعرفة والإبداع في ضوء استثماراتنا لإنشاء منطقة سحابية في قطر، ونتوقع أن يساهم ذلك أيضًا في قيادة النمو الاقتصادي، وتطوير القوى العاملة، وتوفير أساس قوي للبلاد تماشياً مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030».
ومن المتوقع أن تلعب المنطقة السحابية الجديدة دوراً محورياً في سد فجوة المهارات وتطوير القدرات في قطر، كما تتعاون مايكروسوفت أيضاً مع حكومة قطر الرقمية لإطلاق برنامج تطوير المهارات على المستوى الوطني والذي سيقوم بتدريب الموظفين الحكوميين من أجل تعزيز معارفهم وقدراتهم الفنية في مجالات التقنيات السحابية.
وتلتزم المنطقة السحابية الجديدة بمبادئ السحابة الموثوقة من مايكروسوفت، وستصبح جزءاً من أحد أكبر البنى التحتية السحابية في العالم، والتي تخدم بالفعل أكثر من مليار عميل حاليًا و20 مليونا من مؤسسات الأعمال. علماً أن خدمات (مايكروسوفت السحابية) تتوافق مع لوائح النظام الأوروبي العام لحماية البيانات (GDPR)، كما تتسم بالموثوقية من حيث توافقها مع حزمة واسعة من المعايير الدولية للأمن والسلامة والتي تشكل في جزءٍ منها أساسًا للسياسات الحكومية في دولة قطر، بما في ذلك سياسة تأمين المعلومات الوطنية تحت إشراف وزارة المواصلات والاتصالات، وكذلك معايير وقوانين أمن الحوسبة السحابية وحماية خصوصية المعلومات.
وسيقدم مركز بيانات مايكروسوفت الجديد في قطر خدمات سحابية موثوقة وذكية، مع ضمان تحقيق اشتراط إقامة بيانات العملاء داخل الدولة، كما سوف تساعد مايكروسوفت من خلال خبرتها العميقة في مجال حماية بيانات العملاء في تمكين المؤسسات من تلبية متطلبات الأمان والخصوصية الشاملة، بالإضافة إلى تلبية أوسع مجموعة من شهادات الامتثال في هذا المجال.