الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  النجاح الجماهيري .. حديث الجميع

النجاح الجماهيري .. حديث الجميع

النجاح الجماهيري .. حديث الجميع

كتب- جليل العبودي
نجاح جديد يضاف إلى سجلات النجاح القطرية خلال خليجي 24 من خلال الحضور الجماهير الذي فاق التوقعات التي كانت قبل الانطلاق حيث وجدنا الجماهير تتنافس على الحضور بالرغم من أن المباريات بين طرفين ليس فيهما البلد المنظم من خلال الأدوار الأولى، حيث كانت الجماهير العمانية والكويتية والعراقية والبحرينية فضلا عن الجماهير القطرية التي هي فاكهة البطولة وعنوان نجاحها الكبير، والذي أدهش المتابعين والنقاد الذين رصدوا المد الجماهيري في الملاعب، باستثناء المدرجات التي كان فيها جمهور الأدعم، وان ذلك لم يأت من فراغ بل من خلال العمل الجاد والجبار الذي قامت به لجنة التسويق في خليجي 24 برئاسة رئيسها خالد الكواري الذي كان يواصل العمل أناء الليل وأطراف النهار، من أجل ان تكون البصمة القطرية كما هي سمتها النجاح وتوفير الأجواء للجميع من أجل المتعة والاستمتاع بما يكون مع البطولة من فعاليات مصاحبة في الأماكن العامة والمولات والملاعب، ومع ان الكواريد قد تعرض إلى وعكة صحية أدخلته المستشفى نتيجة الجهد الكبير الذي يبذله والمتابعة لكل ما يخص التسويق والجماهير الا انه ظل عينا على التسويق، وأخرى على علاجه ولسانه يقول كل شيء فداء لنجاح قطر.
ومما لا شك فيه ان النجاح التنظيمي الرائع ما كان ليكتمل لو لا النجاح الجماهيري الذي اضفى متعة حقيقية في المدرجات، وجعل البطولة حديث الشارع والأجواء عبارة عن كرنفال فرح كبير اختلطت به مشاعر الأشقاء الذين عبروا عن حبهم وامتنانهم لقطر على ما قدمته من تسهيلات وخدمات للجماهير وهذا ما لم نقله نحن بل الجماهير ذاتها تعلنها عبر التلفاز واللقاءات التي تجريها معها، وان هذا الأمر ليس بغريب ولكن ربما كان مفاجأة للآخرين الذين توقعوا ان الحضور الجماهيري قد يقتصر على مباريات المنتخب العنابي، والواقع أشر إلى غير ذلك وكلنا شاهد مباريات العماني والعراقي والكويتي، وكيف كانت الآلاف المؤلفة من الجماهير تزحف إلى الملاعب وهي تتوشح بأعلام بلدانها وعلم قطر، هنئيا لقطر النجاح الكبير وتحية حب وإكبار لكل من ساهم في زرع الفرحة على وجوه الجماهير بكل اطيافها والتي ستحفظ بذاكرتها ما عاشته من أيام جميلة في قطر، وفي بطولة استثنائية جدا بكل شيء، وان الحضور مستمر حتى بعد ان غادر الأدعم البطولة، وهو ما سنشاهده اليوم في كرنفال الختام الخليجي بين السعودية والبحرين كون الجميع يرىأن الكرة متعة قبل كل شيء وهي رسالة محبة وسلام للجميع.

الصفحات