الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  قرار فوق الـ «30».. «مجحف» !

قرار فوق الـ «30».. «مجحف» !

قرار فوق الـ «30».. «مجحف» !

حوار - عوض الكباشي
يعتبر ماهر يوسف لاعب فريق السيلية لكرة القدم أحد اللاعبين المميزين.. قدم مستويات جيدة مع كل الأندية التي لعب فيها من قبل والآن.
لاعب يمتلك قدرات عالية إضافة إلى اكتسابه الكثير من الخبرات التي أفادته في مسيرته مع الفريق، لاعب خط المقدمة المتميز صاحب الحلول الفردية والذي استطاع أن يجبر مدربه سامي الطرابلسي على إشراكه في كثير من المباريات رغم امتلاء كشف النادي باللاعبين المحترفيين والمحليين..
«الوطن الرياضي» جلس إلى النجم ماهر يوسف وتحدثنا معه في الكثير من الموضوعات التي تهم اللاعب، والذي تحدث عن علاقته مع رئيس النادي اللورد العيدة والمدرب التونسي سامي الطرابلسي، وعن الزعيم السداوي ومدربه تشافي.. إلى جانب الحديث عن حظوظ السيلية في الدوري وعودته مجددا للمربع ودوري أبطال آسيا من خلال الحوار:
} وعلى المستوى الشخصي كيف ترى نفسك مع الفريق خلال هذا الموسم ؟
ـ راضٍ عما قدمت من مستوى فني مع الفريق وفي كل مباراة كنت أشارك أفيها أحاول أن أكون مؤثراً مع الفريق ولكن بصفة عامة الفريق لم يكن في حالته القوية التي أنهى بها الموسم الماضي، التي تمكنه من التواجد مع الكبار وأتمنى أن يعود في النصف الثاني من الدوري.
} هل يعني أن السيلية قادر على العودة ؟
- بكل تأكيد قادرون على العودة، والدوري لا يزال طويلا ونحن في البداية، ومن الممكن أن يتغير الترتيب، بل وتحدث مفاجآت أيضا في كل المراكز لأن بعد مرور 10 جولات صعب الحكم على الترتيب، فهناك فرق من الممكن أن تصعد إلى المقدمة وأخرى تتراجع، والشيء نفسه في منطقة الوسط والمراكز المتأخرة ومن هنا ستشتعل المسابقة والجولات القادمة ستكون أكثر إثارة ومتعة.
} ولكن الآن ربما أصبح المربع صعبا عليكم ؟
- ليس بالضبط.. وعلينا أن نصحح الأخطاء وأن نعود أكثر قوة بداية من الجولة القادمة. وسنعود في أقرب فرصة والمشوار لا يزال طويلا، وسندخل المربع مرة أخرى ولن نبتعد عنه، لأن السيلية يقدم عروضا بشهادة الجميع على أعلى مستوى، وهذا الموسم الفريق «غير». وخسارتنا أمر عادي لأن أي فريق معرض للخسارة، بل ستكون حافزا من أجل الدخول للمربع كما كنا في الموسم الماضي.
} هل تفكرون في المنافسة على اللقب ؟
- طموحنا بلا حدود في ظل الدعم والمساندة الكبيرة من إدارة النادي والتفافها حول الفريق، لاسيما أن الإدارة يوميا معنا وتقف على أحوال الفريق وتتابع أخبارنا وتساندنا بقوة، وهذا يعطينا حافزا كبيرا من أجل العودة لأننا نملك فريقًا جيدًا يضم لاعبين ممتازين، سواء أكانوا محترفين أو مواطنين، وقادرون على تقديم مستوى أفضل وهدفنا في الدوري يبقى المربع الذهبي وبعدها «لِمَ لا نفكر في المنافسة على البطولة ؟».. وينقصنا «الحظ»، علينا تحقيق ذلك في نهاية الموسم الكروي.
} ما هو تعليقك على نتائج السد الأخيرة ؟
- السد يظل فريقا كبيرا والنتائج الأخيرة التي حدثت هي «ظروف» عادية، ولكن وضح أن السد تأثر بالخسارة من الهلال السعودي والخروج من البطولة الآسيوية، ولكن السد لايزال قادرا للعودة للتنافس، تشافي مدرب جيد وهو لايزال قادرا على اللعب مع السد كلاعب.
} هل ترضى الجلوس على دكة البدلاء ؟
- لايوجد لاعب يرضى ان يتواجد في الاحتياطي، ولكن الإصابة يكون لها تأثيرها، فبالنسبة للامور الفنية كنت جيدا وأقدم مستويات طيبة في المباريات التي شاركت فيها والجلوس على الدكة من الطبيعي أن يؤثر على نفسية أي لاعب يتمنى أن يشارك بصورة أساسية.
} كيف تنظرون إلى الرئيس عبدالله العيدة؟
- عبدالله العيدة رئيس النادي شخصية محترمة وله كل التقدير والاحترام، وهو الذي يمنحنا «القوة» والدفعة المعنوية الكبيرة، وهو دايم التواصل معنا، ويسعى دوما لحل كافة المشاكل التي تواجهنا.. والعيدة ليس رئيس نادي فقط، بل هو بمثابة «الأب» لدى كل لاعبي فريق السيلية.
} وماذا عن المدرب سامي الطرابلسي ؟
- المدرب التونسي الطرابلسي من المدربين المتميزين وعلى الرغم من أنني تدربت مع العديد من المدارس المختلفة الا ان المدرب الطرابلسي مدرب «شاطر» وصاحب فكرعالٍ، وهو مدرب فرض شخصيته وقدم مستوى جعله قريبا من اللاعبين، والاستقرار الفني هو أحد اسباب النجاح الذي نعيشه في النادي.
} هل هناك خوف على السيلية في الآسيوية ؟
- لا.. لا خوف على الفريق في دوري أبطال آسيا، و(خدوها مني) ستشاهدون (فريق تاني) في البطولة الآسيوية، والدوري يفرق كثيرا عن البطولة الآسيوية، ولايزال الوقت مبكرا للتحضير والظهور الجيد في دوري أبطال آسيا، خاصة وأنها حلم انتظرناه بالسنوات ولن نضيعه بسهولة.
} ما هو تعليقك على قرار فوق الـ «30» سنة ؟
- بصراحة قرار «مجحف» في حق اللاعبين، وسن الثلاثين وفوقها هي السن المناسبة للعطاء وتقديم أفضل المستويات، وأمامكم الكثير من النماذج التي لاتزال تبذل وتقدم الكثير في الميدان، ولكني أستغرب من القرار.
} العودة للمنتخب.. ماذا تقول عنها ؟
- اللعب للأدعم «حلم» كل لاعب.. وشخصيا أتمنى أن أوفق في العودة من جديد للعب في العنابي مثلما لعبت في السابق، وأعلم أن الأبواب «مفتوحة» وأن المدرب سانشيز يتابع كل المباريات، ويمنح الأفضل حقه في المشاركة.
} هل يعني أنك تستحق أن تكون في المنتخب حاليا ؟
- حاليا.. لا أستحق اللعب في المنتخب رغم المباريات التي لعبتها وقدمتها مع السيلية، ولكن سأظل أقاتل بكل قوة للعودة واللعب في العنابي من جديد.. خاصة وأن هناك الكثير من الاستحقاقات المهمة للأدعم.

الصفحات