الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الشحانية يصطدم بـ«العربي الجديد»

الشحانية يصطدم بـ«العربي الجديد»

الشحانية يصطدم بـ«العربي الجديد»

الدوحة - الوطن الرياضي
يفتتح فريقا العربي والشحانية مباريات الأسبوع الرابع من دوري نجوم QNB في الساعة الرابعة و50 دقيقة، من مساء اليوم الخميس، على ملعب استاد الجنوب، وتجمع هذه المواجهة بين فريق يحتل صدارة ترتيب الفرق وفريق يحتل المركز الأخير، وهذا يعكس بشكل واضح مدى اختلال موازين القوى بين الفريقين قبل المواجهة، حيث يدخل العربي المواجهة وهو على قمة ترتيب الفرق برصيد 7 نقاط جمعها بالفوز في مباراتين وتعادل في مباراة واحدة، في حين أن الشحانية في المركز الثاني عشر برصيد خال من النقاط لتعرضه للخسارة في مبارياته الثلاث.
وعلى الرغم من تلك الأفضلية، فإن بعض المراقبين والمتابعين للدورى لا يعتقدون أن العربي سيكون في نزهة كروية أمام مرمى الشحانية، وبالتالي لن تكون مهمته في حصد النقاط سهلة ودون عناء، وذلك على خلفية ما عرف عن الشحانية بأنه فريق لا يستسلم بسهولة، على الرغم من أنه لا يزال لم يتذوق طعم الفوز، شأنه شأن 4 فرق أخرى، وهي: الريان والسيلية وأم صلال وقطر، ومن جهة أخرى، فإن شقا آخر من المتابعين للدورى يرون أن العربي سيحسم النقاط الكاملة لمصلحته، وذلك على خلفية التفوق الذي حققه على منافسه بالموسم الماضي في مباراتي الدورى، والتي فاز فيهما في القسمين الأول والثاني، أضف إلى ذلك أن الفريق يمر بانتعاشة قفزت به إلى قمة الدورى، وبالتالي فإنه من الطبيعي جدا أن يستخدم كل أسلحته الهجومية والدفاعية لمواصلتها حتى يحافظ على مركز الصدارة، خاصة أنه يحظى بدعم جماهيري كبير تحسده عليه فرق عديدة وكثيرة.
والحقيقة أن العربي يمتلك من المقومات الفنية والإمكانيات البشرية ما يؤهله لتحقيق العلامة الكاملة في مباراة اليوم، بعد أن أثبت علو كعبه في المباريات الثلاث التي لعبها ولعل الخماسية التي حقق الفوز بها أمام أم صلال في الجولة السابقة تعتبر خير دليل على قوته الهجومية الضاربة التي يحتل بها المركز الثاني في ترتيب الخطوط الهجومية برصيد 9 أهداف خلف السد.
ويعتمد العربي على مجموعة من اللاعبين المتميزين، سواء من اللاعبين المحليين أو من المحترفين الأجانب الين قدموا إضافة كبيرة للفريق في الخطوط الثلاثة بقيادة الهداف المعروف حمدي الحرباوي هداف الدورى البلجيكي، إضافة إلى لاعب الوسط ورمانة الميزان الايسلندي ارون، وما انضمام خلفان ابراهيم لتشكيلة الفريق إلا إضافة نوعية لخطي الوسط والهجوم. وعلى الجانب الآخر، فإن الشحانية الذي لا يمتلك كل تلك القدرات والامكانيات، فإنه ليس أمامه إلاعتماد على اللعب الجماعي والروح المعنوية العالية التي اظهرها في كثير من مبارياته، والتي قادته لتقديم أداء طيب في كثير من مبارياته.

الصفحات