الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  استعراض تطورات السياحة البحرية

استعراض تطورات السياحة البحرية

استعراض تطورات السياحة البحرية

شارك المجلس الوطني للسياحة في معرض «سيتريد أوروبا» 2019، ممثلاً لدولة قطر إلى جانب كلٍ من وزارة المواصلات والاتصالات وموانئ قطر والتوفيق للسفريات وقطر الدولية للمغامرات واكتشف قطر. وقد أقيم المعرض في مدينة هامبورج بألمانيا خلال الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر.
والتقى الوفد القطري الذي ترأسه السيد راشد القريصي، رئيس قطاع التسويق في المجلس الوطني للسياحة، العديد من وكالات الشحن البحري والشركاء في قطاع رحلات السياحة البحرية الدولية. وخلال المعرض الذي استمرت فعالياته على مدى ثلاثة أيام، تم إطلاع الشركاء الدوليين على آخر الجهود وأبرز التطورات التي شهدها قطاع السياحة البحرية في قطر، وكذلك أحدث التطورات الأخرى التي شهدتها قطر بشكل عام.
و تتمثل مهمة المجلس الوطني للسياحة في ترسيخ مكانة قطر على خريطة السياحة العالمية كوجهة رائدة تمتزج فيها أصالة الماضي وروعة الحاضر، وتقصدها شعوب العالم لاستكشاف معالمها ومزاراتها السياحية في مجالات الثقافة والرياضة والأعمال والترفيه العائلي.
ويستند المجلس الوطني للسياحة في عمله إلى الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة، والتي تستهدف تنويع المنتجات السياحية القطرية وتعزيز مساهمة القطاع السياحي في الاقتصاد الوطني بحلول 2030. وفي 2017، تم إطلاق مرحلة جديدة من هذه الاستراتيجية، والتي تحدد آفاق النمو التي من المرتقب أن يشهدها القطاع السياحي خلال الخمس سنوات المقبلة (2018-2023).
وفي العام 2018 أطلق المجلس الوطني للسياحة حملة عالمية لترسيخ مكانة قطر كوجهة سياحية جذابة ورائدة في تقديم تجارب سياحية تتميز بالأصالة في جوهرها، والخصوصية في التصميم مع الاحتفاء بالموروث الحضاري للبلاد. وتسلط الحملة التي دُشنت تحت عنوان: «قطر: أصالة التجربة» الضوء على الجهود الكبيرة التي تبذلها قطر لمنح زوارها تجارب فريدة وأصيلة.
ومنذ إطلاق المرحلة الأولى من الاستراتيجية، استقبلت قطر أكثر من 10 ملايين زائر، وتعزز دور السياحة في الاقتصاد الوطني باعتبارها أحد روافده الداعمة، حيث ارتفعت المساهمة الكلية للسياحة (المباشرة وغير المباشرة) في إجمالي الناتج المحلي القطري إلى 6.7 %.

الصفحات