الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  مكاسب الريال بالجملة من «سيلتا فيجو»

مكاسب الريال بالجملة من «سيلتا فيجو»

مكاسب الريال بالجملة من «سيلتا فيجو»

استهل ريال مدريد الموسم الجديد في «الليجا» بدفن إحصائياته السيئة كزائر في ملعب «بالايدوس»، حيث أحرز فوزه الأول في الدوري الإسباني بعيدا عن ملعب «سانتياجو برنابيو»، وذلك منذ العاشر من مارس الماضي.
وكانت المرة الأخيرة التي فاز فيها الفريق الملكي بالدوري الإسباني خارج أرضه أمام بلد الوليد بنتيجة 4-1، وكان هذا آخر لقاء للريال تحت قيادة المدرب السابق الأرجنتيني سانتياجو سولاري. وفاز الريال على مضيفه سيلتا فيجو بنتيجة 3-1 في الجولة الأولى من الدوري الإسباني، مساء السبت، في المباراة التي أقيمت على ملعب بالايدوس.
افتتح كريم بنزيمة التسجيل مبكرا للفريق المدريدي في الدقيقة 12 مستغلا تمريرة حاسمة من جاريث بيل، وأحرز سيلتا هدفا قبيل نهاية الشوط الأول وتم إلغاؤه بداعي التسلل، لينتهي الشوط بتقدم الضيوف بهدف دون رد.
ولعب الريال أكثر من نصف ساعة بـ 10 لاعبين فقط، بعد طرد لاعب الوسط لوكا مودريتش في الدقيقة 56 ببطاقة حمراء مباشرة، ولم يتأثر «الميرينجي» باللعب منقوصا، حيث أضاف توني كروس الهدف الثاني في الدقيقة 61، ولوكاس فاسكيز الهدف الثالث في الدقيقة 80.
وسجل إيكر لوسادا هدف تقليص الفارق لأصحاب الأرض في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني. وبهذه النتيجة، يعتلي الريال صدارة الترتيب مؤقتا برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف عن أتلتيك بلباو الذي فاز 1-0 على برشلونة، الجمعة، وذلك لحين استكمال باقي مباريات الجولة.
وعقب عودة زين الدين زيدان للإدارة الفنية للميرينجي، خاض فريقه خمس مباريات كزائر لم يحقق خلالها أي انتصار، ومني الريال بالخسارة الأولى عقب عودة زيدان في ميستايا أمام فالنسيا 1-2، وتعادل في بوتاكي أمامليجانيس 1-1، وأمام خيتافي سلبيا، ثم خسر أمام رايو فايكانو 0-1، وأتم صورته السيئة كزائر بالهزيمة أمام ريال سوسييداد 1-3.
وعقب خمسة أشهر وسبعة أيام من ذلك وفي أول مباراة رسمية في الموسم الجديد، تمكن زيدان من تغيير المسار وعاد فريقه، الذي خرج من الموسم الماضي بدون أي ألقاب، إلى درب الانتصارات مرة أخرى.
وبخصوص مباراة سيلتا فيجو، عقّب زيدان: «اللعب خارج ملعبنا معقد، لكننا صممنا على تقديم مباراة جيدة. أقدر جهد الجميع، قدمنا أداء متكاملاً حتى بعد النقص العددي وطرد مودريتش، نحن راضون وسعداء».
وأضاف: «كان من الضروري البدايه بهذه الطريقة، الموسم التحضيري كان صعباً على مستوى النتائج لكن لم يكن صعباً في العمل، اليوم نحن استمتعنا بما قدمناه».
وعن سقوط برشلونة بهدف أمام أتلتيك بلباو في نفس الجولة، رد زيزو: «لا ننظر إلى نتائج البارسا، نحن نهتم فقط بأنفسنا وأريد تهنئة اللاعبين على المستوى الذي ظهروا عليه أمام سيلتا فيجو وتحقيق الانتصار».
وعن إصابة البلجيكي إيدين هازاد المنضم حديثاً للفريق، اختتم زيدان: «إنه حظ سيئ بالنسبة لنا، لكنه سيعود بشكل أقوى، أنا متأكد من ذلك، لقد وعدني بالفوز بلقب الليجا».
يذكر أن ريال مدريد ظهر بمستوى متواضع للغاية خلال فترة الإعداد للموسم، حيث لعب 7 مباريات خسر في 3 منها وتعادل في مباراتين وفاز في مثلهما، وكانت النتيجة الأبرز هي خسارته أمام غريمه التقليدي أتلتيكو مدريد بنتيجة 3-7.

الصفحات