الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  ثقتنا فيكم بلا حدود

ثقتنا فيكم بلا حدود

ثقتنا فيكم بلا حدود

كتب - محمد الجزار
ساعات قليلة ويخوض الدحيل واحدة من أهم المباريات في تاريخه الكروي عندما يلتقي السد غدا في إياب الدور ثمن النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا، وهي المباراة التي تمثل منعطف حاسم في مسيرة الفريق نحو اللقب القاري الأول في تاريخه والذي سيضمن في حال تحقيقه مشاركة تاريخية ببطولة العالم الأندية المقرر إقامتها بالدوحة.
ويعيش الجميع داخل أروقة الدحيل حالة من الترقب الشديد، وفيما يشعر البعض بالقلق والتوتر من هذه المباراة الصعبة يثق إسماعيل أحمد مدير الفريق الأول بقوة في قدرة لاعبي فريقه على تحقيق الفوز خلال مباراة السد المرتقبة وحصد بطاقة العبور إلى الدور ربع النهائي لمواصلة واستكمال المشوار في البطولة.
وكان الدحيل قد تعادل مع السد في مباراة الذهاب بهدف لكل فريق، ويحتاج للفوز في الاياب بأي نتيجة أو التعادل بأكثر من هدف من أجل التأهل للدور المقبل علما أن مباراة الإياب تقام علي ملعب السد في ستاد جاسم بن حمد.
ورغم المستوى السيئ الذي قدمه فريق الدحيل في لقاء الذهاب خاصة بالشوط الأول إلا أن مدير الفريق يرى أن هذا نتاج طبيعي جدا كون المباراة كانت في بداية موسم جديد، واللاعبون كانوا عائدين لتوهم من معسكر الإعداد في البرتغال ولم يكن الفريق بالتالي قد دخل بقوة في جو المباريات الرسمية بعد، لكنه اعترف بأن الوضع سيختلف تماما في مواجهة الإياب ثالث أيام العيد.
وقال إسماعيل أحمد في تصريحات صحفية: نعرف جيدا ماذا ينتظرنا غدا، وجميع اللاعبين في قمة الجاهزية للتعامل مع هذا اللقاء المرتقب الذي سنلعبه بهدف وطموح واحد فقط هو تحقيق الفوز وحصد بطاقة العبور إلى الدور ربع النهائي من أجل تحقيق الهدف الاكبر بالنسبة لنا وهو الوصول إلى اللقب وتحقيق الكأس القارية لأول مرة في تاريخ النادي.
وأشار مدير فريق الدحيل إلى أن المواجهة صعبة بكل المقاييس كونها أمام فريق قوي ومتمرس للغاية هو فريق السد الذي يعد واحدا من أفضل الفرق في القارة الآسيوية وليس في قطر فقط، كما أنه يدخل المواجهة بأفضلية نتيجة الذهاب التي انتهت بالتعادل وتمكن من تسجيل هدف في شباكنا وبالتالي لابديل أمامنا عن زيارة الشباك وتسجيل أهداف لأن التعادل السلبي ليس في صالحنا على الإطلاق.
وأضاف: ندخل المواجهة أيضا ونحن منقوصين لإصابة سلطان بريك ومهدي بن عطية وكلاهما من العناصر المهمة والركائز الأساسية في تشكيلة الفريق، لكن لدينا البدلاء القادرين علي تعويض غياب أي لاعب وهذا من مميزات فريق الدحيل الذي يعتمد على الجماعية وليس على اسم لاعب بعينه أو نجم واحد فالفريق كله نجوم.
وعن النصائح التي يوجهها للاعبيه قبل المباراة أردف قائلا: اللاعبون لا يحتاجون نصائح من أحد فهم نجوم كبار ومعظمهم دوليون ويمثلون منتخباتهم الوطنية، ولكن نطالبهم فقط بالتركيز الشديد والتعامل بهدوء مع مجريات اللقاء بكل سيناريوهاتها، وإن شاء الله يحالفنا التوفيق ونتمكن من الوصول إلى هدفنا بحصد بطاقة التأهل.

الصفحات