الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الدحيل يختتم التحضيرات بـ«ملعب البطولات»

الدحيل يختتم التحضيرات بـ«ملعب البطولات»

الدحيل يختتم التحضيرات بـ«ملعب البطولات»

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بنادي الدحيل، اليوم الاثنين، التدريب الوحيد والأخير على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد مسرح مباراته المهمة مساء الثلاثاء أمام شقيقه السد، في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا. وسيكون تدريب الدحيل اليوم مفتوحا أمام الإعلام لمدة 15 دقيقة وبعدها سيتم غلق المران للتركيز على بعض الجوانب الفنية والتعليمات التي سيوجهها المدرب البرتغالي فاريا للاعبين قبل ساعات قليلة من تحدي قمة العيدالمرتقبة.
ارتياح شديد
وتسود حالة من الارتياح بين الجهاز الفني لاقامة المباراة على ملعب السد نظرا لأن لاعبي الدحيل معتادون عليه من ناحية، وسبق لهم ان فازوا على السد فيه وسط جماهيره، وبالتالي لا توجد أزمة في التعامل مع مسألة الأرض والجمهور،كما تتوافر تقنية التبريد فيه ايضا وهو ما يساعد اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم رغم ظروف الطقس الحارة والرطوبة العالية هذه الأيام في الدوحة، كما سيسمح ذلك ايضا بحضور جماهيري كبير خاصة ان المباراة تتزامن مع اجازة العيد.
اللمسات النهائية
ويشهد تدريب الفريق اليوم مشاركة جميع اللاعبين باستثناء الثنائي المصاب مهدي بن عطية وسلطان البريك، وسيعمل الجهاز الفني بقيادة البرتغالي روي فاريا على تطبيق الأسلوب والخطة التي ينوي اللعب بها في مباراة الغد،بعدما كثف خلال التدريبات الماضية الجرعات البدنية للوصول باللاعبين إلى أفضل جاهزية ممكنة خاصة ان الفريق لم يقدم المردود المنتظر في الشوط الأول تحديدا من مباراة الذهاب وظهر بعيدا عن مستواه قبل ان يتحسنقليلا في الشوط الثاني ويتمكن من العودة للمباراة ويسجل الهدف الثاني بعدما كان متأخرا بهدف اكرم عفيف في الشوط الأول وان كان يلتمس العذر للفريق واللاعبين بسبب انهم كانوا قادمين لتوهم من موسم طويل وشاق ولم يحصلوا على الراحة الكافية باستثناء الانتظام فقط في معسكر البرتغال.
تكثيف التحضيرات
ومع تكثيف التدريبات خلال الايام الماضية والتي وصلت إلى اكثر من 40 تدريبا منذ المعسكر بجانب خوض العديد من المباريات الودية تأكد فاريا من تحسن الأداء البدني للاعبين وجاهزيتهم لخوض المباراة التي سيدخلها الفريق غدا بشعار واحد فقط هو الفوز وحسم التأهل من مباراة الإياب بعدما لم يتمكن الفريق من تحقيق نتيجة ايجابية في الذهاب. وشدد فاريا على قوة الفريق المنافس السداوي والذي كما قال المدرب في المؤتمر الصحفي قبل المباراة الأولى انه واحد من أفضل فرق القارة الآسيوية وليس فرق قطر فقط.
ثقة كبيرة
وشدد فاريا للاعبين على انه يثق جدا في امكانياتهم وقدراتهم للتأهل بعدما سبق واجتازوا كل الصعوبات وحصدوا بطاقة العبور من فكّ المجموعة الحديدية التي ضمّته مع الهلال السعودي والعين الإماراتي والاستقلال الإيراني،وهي المجموعة التي تجمع الأبطال السابقين فقط عدا الدحيل الذي يتطلع إلى أن يكون بطل هذه النسخة. وعموما ومع المعنويات العالية الموجودة في صفوف الفريق وبمعسكر الدحيل ستكون الحظوظ متساوية بين الفريقين وتبقى كلمة الحسم داخل المستطيل الاخضر يوم الثلاثاء والتي يتمناها كل لاعبي الدحيل ان تكون لصالحهم.

الصفحات