الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الكورنيش والحدائق وجهة العائلات

الكورنيش والحدائق وجهة العائلات

الكورنيش والحدائق وجهة العائلات

{ تصوير - محمود حفناوي
توافدت أعداد كبيرة من العائلات بصحبة أبنائها الصغار لقضاء أوقات ممتعة في جو عائلي احتفالا بأجواء عيد الأضحى المبارك على طول كورنيش الدوحة، ونفس الأمر في الحدائق العامة لاحتوائهما على مناطق ألعاب تخدم الأطفال. الوطن بدورها رصدت إقبال المواطنين والمقيمين على كورنيش الدوحة منذ الصباح الباكر بشكل غير مسبوق للاحتفال بعيد الأضحى المبارك، وسط أجواء تغمرها الفرحة والسعادة على وجوه الجميع. وتمثلت مظاهر الاحتفال في القيام بالعديد من الطقوس الخاصة بكل منهم خلال الزيارة، حيث قام الجانب الأكبر والذين يصطحبون عائلاتهم بافتراش الأرض الخضراء وعمل ولائم من المأكولات الخاصة بالعيد والتسالي والمشروبات الغازية والمثلجة من العصائر، وسادت روح المرح والبهجة بين الجميع.
كما تواجد الأطفال بكثافة على الكورنيش في مجموعات مستقلة عن أسرهم، حيث يمارسون الألعاب الخاصة بهم عن طريق الألعاب التي أحضروها معهم من البيت ومع بعض أطفال الأسر الأخرى، في جو مفعم بروح العيد والمرح التي يجدونها على كورنيش الدوحة مع الأهل الذين صمموا على حضورهم معهم. وكذلك حرص الشباب المتواجدون على كورنيش الدوحة للاحتفال بالعيد على ممارسة بعض التمارين الرياضية على الأجهزة المعدة لذلك هناك مع زملائهم وعمل تنافس في أداء هذه التمارين ومسابقات في الجري والمشي لعمل جوّ من المرح والسعادة في العيد كنوع من التغيير في الاحتفال به، كما تنتشر بكثرة أسراب الحمام على الكورنيش هذه الفترة، مما يمنح الحضور حالة خاصة من التفاؤل والمرح.
وأشاد رواد الكورنيش والحدائق بالخدمات ووسائل الراحة وأدوات الترفيه والأجهزة الرياضية وألعاب الأطفال والخدمات المتنوعة التي تم تجهيزيها لاستقبال العيد، وأكدوا أن الكورنيش من الأماكن المفضلة لديهم لما يتمتع به من مناظر طبيعية ومساحات خضراء، بالإضافة إلى وجود أماكن خاصة للأطفال، مما شجع العائلات والأطفال على الاستمتاع بالجلوس واللهو أكبر وقت ممكن.
وفي سياق مواز، شهدت مراكب الكورنيش السياحية إقبالاً كبيراً، وأكد عدد من رواد مراكب الكورنيش على أن الرحلات البحرية تنتعش بشكل كبير خلال أيام العيد والإجازات، كما أنها تمثل واحدة من الوجهات السياحية التي تعبّر عن التراث القطري، وتترك انطباعاً جميلاً لدى السائح وتشعره بمدى أصالة البلاد وأهلها وتمسكهم بتقاليدهم، وقالوا إنهم استمتعوا كثيراً بتلك الرحلات، والتقطوا الصور واستمتعوا بمشاهدة المنظر الرائع للأبراج والبحر، مشيرين إلى أن الجولات البحرية على متن هذه القوارب الخشبية تخلف ذكريات جميلة في نفوسهم، خاصة عندما تبتعد في البحر وتجعل السائح يكتشف جمال منظر العاصمة القطرية من البحر، فنمط العمران على الكورنيش رائع وجميل، لأن مدينة الدوحة عندما تشاهدها من البحر تظهر لك بشكل دائري، وكأنها تسير معك في القارب، وهذا ما يشد السياح إلى هذه الرحلات البحرية الجميلة. وفي سياق متصل، استقبلت الحدائق العامة الزوار من العائلات والأطفال الذين استمتعوا بأدوات الترفيه والأجهزة الرياضية وألعاب الأطفال والخدمات المتنوعة المتوفرة في الحدائق مع توفير الخدمات الأمنية والإسعاف لمواجهة الحالات الطارئة على مدار الساعة، حتى يتمكن الزوار من قضاء عطلة العيد دون أي مشكلات، كما استمتع عدد من الزوار بالفعاليات الترفيهية التي وفرتها عدد من الحدائق لاستقطاب عدد أكبر من الزوار. وأكد الزوار أن الحدائق تعد من ضمن الخروجات المتميزة التي يحرصون على القيام بها خلال العيد وخاصة بعد صلاة العيد، حتى يشعر الأطفال بفرحة العيد، من خلال قيامهم باستخدام مناطق الألعاب والاستمتاع بالأدوات الترفيهية.

الصفحات