الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «أغلى الكؤوس 2020» .. فبراير القادم

«أغلى الكؤوس 2020» .. فبراير القادم

«أغلى الكؤوس 2020» .. فبراير القادم

كتب – محمد الجزار
كشفت لجنة المسابقات باتحاد الكرة عن موعد انطلاق النسخة رقم 48 من بطولة كأس سمو أمير البلاد المفدى للموسم الجديد 2019-2020، والتي تعد مسك ختام الموسم بالنسبة لكل أسرة الكرة القطرية، حيث ستنطلق منافسات البطولة خلال شهر فبراير القادم لأول مرة، مع العلم أن بطولة الموسم الأخير جرت منافساتها على 5 مراحل بداية من تاريخ 11 أبريل 2019 بانطلاق المرحلة الأولى، بينما انطلقت المرحلة الثانية بتاريخ 20-21 أبريل، أما المرحلة الثالثة فكانت بتاريخ 26-27 أبريل، في حين كانت المرحلة الرابعة بتاريخ 2-3 مايو، والمرحة الخامسة بتاريخ 11-12 مايو، والمباراة النهائية بتاريخ 16 مايو، وجمعت فريقي السد والدحيل باستاد الجنوب في الوكرة.
ولكن نسخة العام المقبل ستختلف في الانطلاقة هذا العام وفي النظام أيضا، حيث ستقام بنظام القرعة المفتوحة من البداية للنهاية، على أن تكون لبداية من خلال دور الـ 16، حيث يتم تقسيم الأندية لمجموعتين الأولى تضم من الأول للثامن، في حين تضم الثانية من التاسع إلى الثاني عشر، بالإضافة للأربعة فرق من الأول للرابع في الدرجة الثانية.
وليست هذه المرة الأولى التي تخضع البطولة لبعض التغييرات، فقد شهدت منذ النسخة الأولى في أوائل السبعينيات العديد من التعديلات. ففي عام 1999، تم ضم فرق القسم الثاني إلى جانب فرق الدرجة الأولى، وفي عام 2004، تم التخطيط للبطولة بطريقة تجعل الحدث يقام على خمس مراحل، وذلك وفقاً لقرعة البطولة.
وستجرى القرعة بين المجموعتين، ويصعد الفائزون لدور الـ 8، وتجرى قرعة علنية ومفتوحة عقب ختام دور الـ 16 في أرض الملعب لتحديد مواجهات دور الثمانية. وعقب ختام دور الـ 8، تجرى قرعة دور قبل النهائي في الملعب أيضا، وتقام مباريات الدورين قبل النهائي والنهائي في مايو.
وتبقى بطولة كأس سمو الأمير الحدث المهم الذي يترقبه الجميع سنويا في ختام الموسم الرياضي، لما تمثله البطولة الغالية من قيمة اجتماعية ورياضية وثقافية، حيث نجح اتحاد الكرة على مدار السنوات الماضية من خلال الأنشطة والفعاليات المرافقة للبطولة الغالية في منح كرة القدم بعداً مختلفاً بأفكار متجددة أصبحت كرنفالاً تشارك فيه كل شرائح المجتمع على حد سواء.
فمنذ انطلاق بطولة كأس الأمير وهي حلم كل لاعب وكل فريق وكل مدرب ونادٍ، ورغم أنها آخر ومسك ختام بطولات الموسم، إلا أنها دائماً وأبداً تحظى بالاهتمام الكبير والبالغ منذ بداية الموسم، من إجلال الظفر بلقبها الغالي، ومن أجل نيل شرف مصافحة سمو الأمير المفدى، وهي بمثابة أغلى جائزة ينتظرها كل لاعب كرة قدم وكل رياضي في بلدنا الحبيب.
وتشارك في البطولة جميع فرق الأندية القطرية، وهي: فرق دوري نجوم (QNB)، وفرق أندية دوري الدرجة الثانية، ويعد كأس الأمير أكبر مسابقة لكرة القدم في البلاد، وانطلقت البطولة لأول مرة موسم 1973-1972، وفاز باللقب الأول نادي الأهلي.
وتاريخيا، تتشرف 8 أندية بفوزها بكأس الأمير، وجاء نادي الدحيل ليكون صاحب اللقب الأخير في نسخته الــ 47 للموسم الرياضي 2019-2018، والذي توج به على حساب نادي السد بعد فوزه في المباراة النهائية بنتيجة 4-1، ليحرز اللقب الثالث في تاريخه. . ويعتبر نادي السد أكثر الأندية القطرية فوزاً باللقب الغالي برصيد 16 لقباً، وهو حامل لقب بطولتي موسمي 2015-2014 على حساب ناديي السيلية والجيش، ويليه نادي العربي في المركز الثاني برصيد 8 ألقاب، ثم نادي الغرافة بـ 7 ألقاب، فنادي الريان برصيد 6 ألقاب، ثم نادي الأهلي بأربعة ألقاب، ونادي الدحيل بثلاثة ألقاب ونادي قطر بلقبين اثنين، وأخيراً نادي أم صلال برصيد لقبٍ واحدٍ في تاريخه.

الصفحات