الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  انقسام أميركيصراع القوى العظمىأراضٍ محتلة

انقسام أميركيصراع القوى العظمىأراضٍ محتلة

انقسام أميركيصراع القوى العظمىأراضٍ محتلة

يواجه البيت الأبيض كونجرس معاديا في علاقاته مع السعودية، جنباً إلى جنب مع اصطفاف الحزبين-الجمهوري والديمقراطي- ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب. ولكن ذلك ليس بكافٍ لمواجهة حق الفيتو الرئاسي. إنها تعد علامة على كيفية تأثير مقتل الصحفي جمال خاشقجي على سياسات الولايات المتحدة، على الأقل في علاقات واشنطن مع الرياض. وبدا ذلك واضحا حينما حاول مجلس الشيوخ تطبيق قانون ماغنيتسكي في أعقاب مقتل خاشقجي، مطالبين بأن يفرض البيت الأبيض عقوبات على المتورطين في مقتله في غضون 120 يومًا.
{ أنطوني هاروود-نيوزويكتشير نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة إلى تشكيل ائتلاف حكومي آخر يميني متطرف تحت قيادة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الذي شن حملة بضم الضفة الغربية. ومن المتوقع أن يواصل الائتلاف الحكومي بقيادة نتانياهو قمع الفلسطينيين. ولسوء الحظ، مهدت الولايات المتحدة الطريق بالفعل لمثل هذا المستقبل. ففي الآونة الأخيرة، توقفت الإدارة الأميركية عن الإشارة إلى الضفة غزة والجولان السورية على أنها «أراضٍ محتلة».
{جيرمي ويلدمان-ميدل إيست آيإستراتيجية الدفاع الجديدة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب جعلت الإرهاب تهديدا ثانويا لها، في حين جسدت التهديد الرئيسي والأولي لها في الصعود الوشيك للصين وإعادة ظهور روسيا على الساحة.
يجب علينا اعتبار إستراتيجية الدفاع الجديدة بمثابة عودة لصراعات القوى العظمى في القرن الحادي والعشرين.
{ أديل عباس مانجي-ايشيا تايمز

الصفحات