الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إطلاق «مخيم الأفكار الإبداعية»

إطلاق «مخيم الأفكار الإبداعية»

إطلاق «مخيم الأفكار الإبداعية»

كتب– محمد أبوحجر
أعلنت «حاضنة الأعمال الرقمية» بوزارة المواصلات والاتصالات عن فتح باب التقدم للتنافس في النسخة الثانية من «مخيم الأفكار الإبداعية» حتى موعدٍ غايته العشرون (20) من أكتوبر 2018.
ويعد «مخيم الأفكار الإبداعية» هو إحدى المبادرات النشطة لوزارة المواصلات والاتصالات والذي يستهدف رواد الأعمال والمطورين والمصممين الشباب من الجنسين ممن لديهم أفكار ريادية مميزة في مجال التكنولوجيا.
ويقدم البرنامج لأصحاب الأفكار الإبداعية سلسلة من ورش العمل، والبرامج التدريبية، والنصائح والإرشادات، على مدى ستة أسابيع على يد مختصين ومستشارين لمساعدتهم في بلورة وتطوير أفكارهم الإبداعية الجديدة، ومن ثم اختبارها مع العملاء المحتملين بحيث تصبح قادرة على التحول إلى مشاريع أعمال ناجحة ليس فقط مدرة للدخل بل قادرة على المنافسة في السوق المحلية والعالمية.
وفي نهاية البرنامج، يحصل أصحاب أفضل الأفكار الابداعية الفائزة على فرصة الالتحاق بــ«مسار الشركات الناشئة» في «حاضنة الأعمال الرقمية»؛ حيث سيبدأ هذا المسار أنشطته في الأول من يناير المقبل.
وتقبل الحاضنة الطلبات لأي فكرة ريادية جديدة في مجال التكنولوجيا، لكن الأولوية تمنح لرواد الأعمال أصحاب الأفكار المبدعة في مجالات التكنولوجيا التالية: بلوك تشين (BLOCKCHAIN) والطباعة ثلاثية الأبعاد (3D PRINTING) وإنترنت الأشياء (IOT).
وكانت «حاضنة الأعمال الرقمية» بوزارة المواصلات والاتصالات قد أطلقت «مخيم الأفكار الإبداعية» في نسخته الأولى مطلع أكتوبر من العالم الماضي، حيث شهد تنافسًا كبيرًا بين نحو 85 فكرة إبداعية مميزة، تأهل منها 27 فكرة للالتحاق بــــ«مسار الشركات الناشئة» بالحاضنة وتنوعت تلك الأفكار في العديد من المجالات التي تخدم مختلف شرائح المجتمع.
وتأسست حاضنة الأعمال الرقمية بهدف تعزيز ابتكار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر، وخاصة بين الشباب في المراحل الأولى بالغة الأهمية من تأسيسهم مشاريع تجارية متعلقة بالتكنولوجيا أو تنميتها. وتهتم حاضنة الأعمال الرقمية بروّاد الأعمال القادرين على تسخير التقنيات الحديثة لتقديم منتجات أو حلول أو خدمات مبتكرة تسهم في الاقتصاد الرقمي لدولة قطر. نوفر للشركات الناشئة الحيز المكتبي مجانًا والتدريب والتوجيه والمرشدين القادرين على مساعدة المشاريع الجديدة في تجنب العثرات النمطية للشركات الناشئة والتوضيحات والعلاقات العامة لكونها جزءًا من حاضنة الأعمال الرقمية.
«3» مسارات للحاضنة
ويوفر مركز حاضنة الأعمال الرقمية 3 مسارات:
الأول: مسار الشركات الناشئة، وتتضمن السنة الأولى من مسار الشركات الناشئة بحاضنة الأعمال الرقمية مجموعة من المراحل بداية من النموذج المصغر الأولي وحتى تحويلها إلى شركة مسجلة في قطر.
وفى السنة الثانية يركز مسار الشركات الناشئة بحاضنة الأعمال الرقمية على تنمية الأعمال. ويمكن للشركات الناشئة التي لديها أعمال تجارية بالفعل أن تنضم إلى برنامج مرحلة التنمية.
أما المسار الثاني فهو مسار منصة الأفكار وهو برنامج جديد لحاضنة الأعمال الرقمية مصمم لرواد الأعمال والمطورين والمصممين الذين يمتلكون أفكارًا مميزة للحلول التكنولوجية.
والمسار الثالث هو مساحة العمل المشترك من خلال توفير مساحات مكتبية للحصول على خدمات حاضنة الأعمال الرقمية.

الصفحات