الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  غدًا تُشْرِقُ الشمس

غدًا تُشْرِقُ الشمس

غدًا تُشْرِقُ الشمس

تعصف المشكلات بالفرد من حينٍ لآخر، تتوتر علاقاته بأقرب الناس إليه؛ فتمرُّ اللحظة الواحدة كالسنوات العِجاف، يخيِّمُ اليأسُ والإحباط عليه!! تنقشع هذه الغُمّة بعد حين انقشاع سحابة الصيف، لكنها سرقت معها لحظاتٍ تقلَّب المرء فيها على جمر الألم والمعاناة، قد تعود المياه لجريانها، إلا أن طعمها في الحلق يتغير؛ فلا يصبح لها مذاقَ الأمس!!
إن معايشة المشكلة بكل تفاصيلها أدعى لزيادة الهموم، وهو باعثٌ على اجترار الأزمات التي رضخ المرء لها من قبل في استكانة، وهذا يؤثر في النفس تأثير الصدأ في الحديد. الوقوع في مشكلةٍ ما في أي جانبٍ من جوانب الحياة ليس نهاية العالم، نهاية العالم قد يضعها المرء لنفسه إذا أوقف نفسه على تلك المشكلة، ولعلَّ البعض يستغرق في تأمُّل سقوط البعض من قمة الجبل دون أن ينتبه إلى بؤرة المشكلة. هيمنغواي الذي كتب عن الشجاعة والكفاح والصمود، أطلق على رأسه النار!! ديل كارنيجي الذي كتب أفضل كتب التنمية البشرية مطلع القرن المنصرم، وذاع صيتُ كتابه «دع القلق وابدأ الحياة»، والذي كتب على غِراره الشيخ محمد الغزالي كتابه «جدد حياتك»، انتحر ديل كارنيجي!!
ربما لأن هيمنغواي وكارنيجي انغمسا في المشكلات التي مرَّت بهما بكل جوارحهما، وقد يستغرق المرء في إنقاذ من حوله بينما يعمى عما هو فيه من مآزق! وفي ذلك سئل حكيم: ما أصعب الأشياء؟ فقال: معرفة المرء عيب نفسه، وقد تنبأ نوستراداموس لسكرتيرته أن تموت بعد ليلةٍ واحدة؛ فإذا به يموت وهي تتندَّرُ عليه!.
أن يغرق الإنسان حتى أذنيه في المشكلة التي تطرق بابه قد يُفسِد عقل المرء وحياته؛ فلا بُدَّ من تنحية المشكلة جانبًا للتفكُّر في أنجع طرق الحل كما نترك الطعام ليبرد قبل تناوله. الشعرة التي تفصل بين الاكتئاب والأمن النفسي تتمثل في قدرة المرء على تحجيم المشكلة؛ مما يفرضُ حاجزًا بين مشكلة العمل أن تصحب الشخص إلى بيته، فتُنغِّص على زوجه وأولاده صفو عيشهم. الثقة في أن المشكلة مؤقتة وأنها ستُحل، يفتح المجال أمام الإنسان لتقبُّل وجودها المؤقت، كما يسمح له بالاستفادة من تصحيح بعض الهفوات التي وقع فيها وكانت من مسببات ظهور المشكلة، وقد سئل حكيم: من الذي لا يُخطئ؟ قال: الذي لا يموت؛ فالخطأ وارد، والمشكلات على اختلاف أنواعها لا عصمة منها؛ فالأحرى بنا أن نتعامل مع المشكلة بقدر من الحكمة والأمل.
بعد نكبة يونيو (حزيران) 1967 توقف سعد الله ونوس عن إنتاجه الأدبي والمسرحي عامًا بأكمله، وفقد الجواهري زوجه فأمسك عن الشعر عامًا بطوله؛ ثم عادا للإبداع من جديد وقدما أعمالًا خالدة. عندما نلمح فجر الأمل بين براثن المشكلة، يهون علينا ما يجيش بخواطرنا من لحظات المعاناة والألم، ولأننا نثق في أن غدًا يحملُ حياةً جديدة، وآمالًا عريضة لم تتوافر لنا اليوم؛ فإننا نصيح من أعماقنا: غدًا تشرق الشمس، وعندها تتبدد أحزاننا ونطلق ضحكاتنا العذبة، ومعها تنطلق سعادتنا في دربٍ جديد. الوقوع في الاكتئاب يطال المشاهير والشخصيات العامة كما يطال البسطاء؛ فلا علاقة للمال بالاكتئاب وهذا ملمحٌ مهم؛ إذ أن جرعة الأمل لا تتطلب رقمًا صعبًا نشتريها به، فالأملُ يتألق في ضحكة طفل، وإدخال السرور على الأهل والأصدقاء، ومساعدة المحتاجين، والحرص على العلاقة القوية بين العبد وربه.

الصفحات