الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مطالب بورش حول دليل تصنيف الوظائف

مطالب بورش حول دليل تصنيف الوظائف

مطالب بورش حول دليل تصنيف الوظائف

كتب - حسام وهب الله
طالب عدد من الموظفين بجهات حكومية مختلفة وزارة التنمية الإدارية بتنظيم عدد من الندوات والدورات التدريبية لشرح مواد وبنود دليل وصف وتصنيف الوظائف حتى يكون كل موظف قادر على تحليل وتقدير مستقبله الوظيفي في ظل نقله على جدول الدرجات الذي احتوى عليه الدليل الذي أصدرته وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية نهاية ديسمبر الماضي.
وقال الموظفون في اتصالات هاتفية تلقتها الوطن على مدار الأيام الماضية إنهم سعداء بصدور الدليل الذي فتح سقف الدرجات بشكل غير مسبوق وأتاح للمواطنين من حملة مختلف المؤهلات وحتى من لا يحمل مؤهل تعليمي أتاح له الوصول إلى درجات وظيفية رفيعة بما يعني حصول الموظف على فرصة كبيرة في تحسين نهاية مربوطه لكن على الجانب الآخر هناك مواد احتواها دليل وصف وتصنيف الوظائف وتحتاج لشرح واف من جانب المتخصصين والخبراء.
وقال الموظفون نحتاج لدورات تدريبية تماثل الدورات واللقاءات التي عقدتها وزارة التنمية الإدارية والعمل في أعقاب صدور قانون الموارد البشرية ولائحته التنفيذية حيث قدم الخبراء وقتها كافة التفسيرات اللازمة وأجابوا على تساؤلات الموظفين ومديري إدارات الموارد البشرية في مختلف الجهات الحكومية ما سهل على كل موظف فهم كل ما جاء في القانون واليوم في ظل صدور دليل وصف وتصنيف الوظائف كثير من الموظفين من حملة المؤهلات المختلفة يريدون الرد على استفساراتهم بشأن الدليل وهل يعني فتح سقف الدرجات تولى وظائف قيادية وإشرافية بحيث يساهم تطبيق الدليل في خلق كوادر قطرية تحتل الصفين الثاني والثالث في سلم القيادات الحكومية بما يؤدي بالتالي إلى تطوير العمل المؤسسي وفتح الباب واسعا أمام الموظف كي يتولى الوظائف العليا.
وأشار الموظفون الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم إلى أن هناك تساؤلات عديدة تخص الكثير من مواد الدليل مثل إمكانية أن يساهم في تسكين الموظف على جدول الدرجات الجديد في رفع الدخل العام للموظف في مختلف الجهات الحكومية وهل الترقية سيتم ربطها بتولي المناصب القيادية والإشرافية وهل تولي تلك الوظائف القيادية والإشرافية وكذلك وظائف الصفين الثاني والثالث في الإدارات والأقسام المختلفة داخل الوزارات والجهات الحكومية له علاقة بالمؤهل التعليمي للموظف أم لا؟.
يذكر أن وزارة التنمية الإدارية كانت حريصة عقب صدور قانون الموارد البشرية ولائحته التنفيذية في تنظيم عدد من اللقاءات التعريفية بهدف شرح القانون ومواده المختلفة وتقديم ردود وافية على استفسارات كافة الموظفين ونظمت في هذا الإطار ندوات عديدة موجهة لمديري إدارات الموارد البشرية بمختلف الجهات الحكومية الخاضعة لقانون الموارد البشرية حيث أجاب المختصون على كل الأسئلة التي أثارها المديرون سواء بخصوص القانون نفسه أو لائحته التنفيذية وهو الأمر الذي جعل تطبيق القانون يتم بسهولة ويسر، كذلك قامت إدارة التدريب بوزارة التنمية الإدارية بتخصيص برنامج تدريبي حول أحكام القانون وقامت إدارة شؤون الأسرة بتنظيم دورات تدريبية وورش عمل خاصة لذوى الإعاقة من الموظفين لشرح القانون وتم توفير نسخ من القانون مصممة بطريقة بريل للموظف الكفيف وكذلك تم تخصيص نسخة مصورة بطريقة الإشارة موجهة للموظف الأصم وهو ما دعا الكثير من الموظفين يطالبون اليوم بندوات وورش عمل مماثلة لشرح دليل وصف وتصنيف الوظائف ووضع نسخ خاصة منه تتلاءم وحاجة الموظف الكفيف وكذلك حاجة الموظف الأصم.

الصفحات