الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تظاهرات في تشاد

تظاهرات في تشاد

تظاهرات في تشاد

الخرطوم- الوطن- محمد أمين يس
أفادت تقارير صحفية بأن السلطات التشادية فرقت بالقوة تجمعات لعشرات المواطنين بالعاصمة (انجمينا) خرجوا في تظاهرات احتجاجا على زيادة الحكومة لاسعار الوقود.
وتحدث شهود عيان لعدد من وسائل الإعلام؛ قالوا في إفاداتهم إن المحتجين اشعلوا إطارات السيارات في عدد من الشوارع الرئيسية بانجمينا قبل أن تستخدم قوات الشرطة التشادية الغاز المسيل للدموع لتفريقهم؛ فيما اكدوا اصابة العشرات من المواطنين يتلقون العلاج بالمستشفيات الحكومية بانجمينا.
وأدى توقف اصحاب المركبات العامة وسائقي الدراجات البخارية؛ عن العمل وإعلان الإضراب إلى اصابة الحركة بالعاصمة انجمينا بالشلل التام لعدة ساعات. فيما اعتقلت السلطات عدداً من سائقي المركبات؛ وأفرجت عنهم لاحقا.
وأعلنت نقابة النقل رفع الاضراب الذي كان المقرر أن يستمر ثلاثة ايام، للتفاوض مع وزارة النقل حول مطالبها؛ واكدت في ذات الوقت استئنافه مجدداً حال فشلت المفاوضات في التوصل إلى تسوية للقضية.
واتهمت السلطات المتظاهرين بالقيام باعمال تخريبة، وكانت قد اعتقلت ما يقارب 200 شخص؛ من بينهم تلاميذ بالمدارس الأولية؛ وقالت السلطات انها أفرجت عن الطلاب وستقدم الموقوفين الآخرين إلى محاكمات بتهمة إزعاج النظام العام؛ والأضرار بالممتلكات العامة والخاصة.
وعلى صعيد متصل أعلنت الحكومة التشادية في بيان صحفي أصدره الأمن العام رفضها السماح لعدد من منظمات المجتمع المدني وجمعيات حقوقية بمسيرة سلمية مقرر لها غداً «الخميس»؛ للتعبير عن رفضهم لتردي الأوضاع الاقتصادية والغلاء الذي تعيشه البلاد.
وارتفعت اسعار المحروقات بنسب قياسية، اذ وصل سعر جالون البنزين الذي وصل إلى 114 ريالا؛ والجازولين إلى 118 ريالا؛ فضلاً عن فرض شركات الاتصالات ضريبة خيالية على عمليات تحويل الرصيد للهواتف النقالة، إلى جانب قرار حكومي بمنع استخدام الحطب الجاف.
ودعا محمد أبيدو رئيس احدى المنظمات العاملة في مجال حقوق الانسان؛ المواطنين إلى المشاركة في تظاهرات «الخميس» الموافق 25 من يناير الجاري؛ رفضا لقرار الحكومة الاخيرة باتخاذ إجراءات اقتصادية مجحفة تجاه المواطنين.
وحظيت الاحداث التي تعيشها تشاد طوال الايام الفائتة بسبب موجات الغلاء باهتمام واسع من قبل وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث انتقدت صفحات الناشطين على «الفيس بوك» الاجراءات الحكومية وتفشي الفساد؛ ونشرت العديد من الصور للمتظاهرين وإضراب نقابة النقل العامة.
ونقلت صحف تشادية عن خبراء أن الاجراءات التي تقوم بها الحكومة خطيرة تهدد الأمن والاستقرار السياسي في تشاد؛ وأشارت إلى ان المواطنين اظهروا عدم رضاهم وضيقهم الشديد من هذه القرارات، وذلك لعدم قدرتهم على تحمل الزيادات الحكومية بزيادة اسعار الوقود التي تنعكس على نحو واسع على زيادة الاسعار في السلع الضرورية لمعاش الناس.

الصفحات