الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «موسوعة النفائس» متحف في كتاب

«موسوعة النفائس» متحف في كتاب

«موسوعة النفائس» متحف في كتاب

كتب- محمد الربيع
دشن الشيخ حمد بن عبد الله بن محمد بن جاسم آل ثاني، أمس، الكتاب المرجعي «موسوعة النفائس- مختارات من مجموعة مخطوطات ومقتنيات الشيخ حمد بن عبد الله آل ثاني».
توثق الموسوعة تاريخ المعارف والعلوم والفنون في العالم الإسلامي، وتلقي الضوء على كنوز التراث العربي والإسلامي من خلال ثلاثمائة مخطوطة مختارة من مجمل مقتنيات الشيخ حمد بن عبد الله، التي تبلغ بضعة آلاف من مجموعته التراثية والوثائقية، التي يرجع أقدمها إلى القرن الهجري الأول وتغطي الأقاليم الإسلامية من الصين إلى الأندلس.
أشرف على المادة العلمية الدكتور نصر الدين محمد صالح فرفور الباحث في تاريخ الحضارة الإسلامية والمتخصص بالآثار والفنون الإسلامية وخبير المخطوطات الإسلامية.
المنسق العام للموسوعة محمد همام فكري تحدث عن التجربة في حفل التدشين، فقال: إن الشيخ حمد بن عبد الله آل ثاني من المجتهدين في خدمة التراث العربي والثقافة العربية، من خلال حرصه على اقتناء المخطوطات ذات القيمة التاريخية من المزادات العالمية، وقد كانت مشاركته في معرض «مال لول» الذي نظمته هيئة متاحف قطر، فرصة فريدة لإبراز مخطوطات الشيخ حمد بن عبد الله، التي تشتمل على أكثر من ثلاثة آلاف مخطوط خزائني ومرجعي ومتحفي، فهو خبير في هذا المجال.
وقال فكري إن موسوعة النفائس تمثل بالفعل متحفا في كتاب، تشتمل فصوله على مخطوطات تعكس تطور الفنون والعلوم العربية والإسلامية من القرن الأول للهجرة إلى القرن الرابع عشر.
وقال فكري إن الموسوعة أنجزت بمواصفات عالية الجودة تتناسب مع قيمتها العلمية لتصبح مرجعا للباحثين وطلاب العلم والمعرفة.
قسم المؤلف الكتاب إلى تسعة أقسام، اشتملت على علوم ومباحث علمية لأكثر من 85 فرعا علميا، وتتضمن لمحة عن مخطوطات ومقتنيات الشيخ حمد بن عبد الله، ومدخل إلى تاريخ العلوم والمعارف عند المسلمين، بدءا بالمصحف الشريف والخط العربي، مستعرضا مراحل تطور كتابة المصحف الشريف والخط العربي بأنواعه عبر العصور من خلال نماذج من الرقوق القرآنية والمصاحف الورقية ابتداء من القرن الأول الهجري حتى القرن الثالث عشر الهجري.
القسم الثاني خصص لعلوم الشريعة الإسلامية «الحديث الشريف وعلومه- تفسير القرآن الكريم وعلومه- الفقه الإسلامي ومذاهبه- أصول الفقه- العقيدة وأصول الدين- المواريث»، والثالث لعلوم اللغة العربية وآدابها «فقه اللغة- النحو- الصرف- البلاغة- العروض– القوافي– الشعر- كتابة ورسم المصحف الشريف- القراءات القرآنية» والرابع لمجموعة الحرمين الشريفين، والخامس لعلوم الحكمة المكتسبة «العلوم التجريبية– العلوم الكونية- العلوم البحتة- الموسوعات العلمية»، والسادس للعلوم الانسانية والمعارف العامة وفنونها «التاريخ- السيرة النبوية- السير والأخبار- تراجم الرجال- الأنساب- الجغرافيا- الفلسفة– الحكمة والمنظق- السياسة– الاجتماع- العلوم القديمة»، والسابع للرسم والتزيين، والثامن لفلسطين والجزيرة العربية، والحق بالكتاب مجموعة من أدوات الكتابة والزخرفة والتذهيب.