الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  مــــا قصـــرتـــوا يـــا شـــباب

مــــا قصـــرتـــوا يـــا شـــباب

مــــا قصـــرتـــوا يـــا شـــباب


الصين
أحمد حشمت
موفد لجنة الإعلام الرياضي
تصوير- كريم جعفر
فشل الأدعم الأولمبي لكرة القدم في التأهل إلى المباراة النهائية بكأس آسيا تحت 23 عاماً، المقامة حالياً في الصين، حتى السابع والعشرين من يناير الجاري، بعد أن خسر من نظيره الفيتنامي بركلات الترجيح 3 - 4 عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 2 - 2، ليتأهل المنتخب الفيتنامي إلى المباراة النهائية، في حين يخوض منتخبنا مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع والمقرر لها يوم الجمعة المقبل.
تقدم منتخبنا في الشوط الأول بهدف عن طريق اللاعب أكرم عفيف في الدقيقة 39 من ركلة جزاء قبل أن يتعادل المنتخب الفيتنامي في الدقيقة 69 عن طريق اللاعب نغويان قوانغ، وقبل نهاية المباراة نجح المعز علي في تسجيل هدف التقدم الثاني في الدقيقة 87 لكن سرعان ما تعادل منتخب فيتنام في الدقيقة 89، ليلعب المنتخبان وقتاً إضافياً انتهي بالتعادل ليحتكما لركلات الترجيح التي ابتسمت في وجه فيتنام.
الشوط الأول
جاءت البداية حذرة من جانب المنتخبين وسعى كلاهما للتحكم في مجريات اللعب من خلال السيطرة على منطقة وسط الملعب التي شهدت كثافة عددية بعد وجود أكثر من لاعب في تلك المنطقة من الفريقين، بعدها فرض منتخبنا أسلوبه وسيطر على مجريات اللقاء، ولكن دون فاعلية حقيقية على مرمى المنتخب الفيتنامي الذي ركز في لعبه على الكرات الطويلة، معتمداً على سرعة لاعبيه، ولكن جاءت جميع هجماته دون جدوي لا سيما التمركز الجيد من جانب مدافعي منتخبنا الذين تواجدوا بالمرصاد لجميع الكرات.
ولم تشهد تشكيلة الادعم أي تغيير؛ حيث فضل المدرب سانشيز اللعب بالتوليفة نفسها التي خاض بها مباراة فلسطين الأخيرة في ربع النهائي والتي حقق فيها الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وكان هناك إصرار وحماس كبير في أداء لاعبي الادعم في ظل رغبتهم القوية في تسجيل هدف أول مبكر يريح الأعصاب المشدودة ويعطيه دفعة معنوية للاستمرار على نفس الوتيرة ومواصلة التألق، ولكن لم تظهر معالم الخطورة من جانب منتخبنا على مرمى الخصم في ظل الدفاع المحكم من جانب لاعبي المنتخب الفيتنامي الذين حاولوا أيضاً الدفاع عن حظوظهم في المباراة؛ حيث شنوا عدداً من الهجمات المرتدة السريعة على مرمى منتخبنا، لكن لم تكلل جميعها بالنجاح، ليظل التعادل السلبي سيد الموقف حتى الدقيقة 38 التي شهدت احتساب الحكم ركلة جزاء لصالح منتخبنا وتقدم للكرة أكرم عفيف الذي نجح في إسكانها الشباك في الدقيقة 39، بعدها حاول المنتخب الفيتنامي العودة للقاء لكنه لم يوفق، وفي الدقائق الأخيرة انحصر اللعب في منتصف الملعب، وكانت الكرة سجالاً بين أقدام المنتخبين لينتهي الشوط الأول بتقدم الادعم علي فيتنام بهدف دون رد.
الشوط الثاني
تواصل الصراع بين المنتخبين في الشوط الثاني؛ حيث سعي الادعم إلى تسجيل الهدف الثاني من أجل ضمان النتيجة، واللعب بأريحية أكثر خلال الشوط، وقام سانشيز مدرب الادعم بإجراء تغيير بخروج سالم الهاجري ونزول عبدالله عبدالسلام.
في المقابل حاول المنتخب الفيتنامي العودة للمباراة وكاد يسجل التعادل في الدقيقة 68 بعد ضربة حرة من داخل منطقة الجزاء والتي احتسبها الحكم على حارس منتخبنا محمد البكري الذي أمسك الكرة بيده بعد أن عادت من زميله، ولكن ارتطمت الكرة بالعارضة رافضة دخول المرمى، بعدها بدقيقة نجح اللاعب نغويان قوانغ في تسجيل هدف التعادل لفيتنام وسط حالة من الارتباك القطري لتصبح النتيجة 1 - 1.
أعطى هدف التعادل دفعة معنوية للمنتخب الفيتنامي الذي واصل الهجوم على مرمى منتخبنا، من أجل تسجيل هدف التقدم الثاني، حيث شن هجمات خطيرة على مرمي الادعم ولكنه لم يوفق في ترجمتها إلى أهداف، وفي الوقت الذي اندفع فيه المنتخب الفيتنامي إلى الأمام كاد منتخبنا يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 84 عن طريق أكرم عفيف الذي صوب كرة قوية من أمام منطقة الجزاء، لكن تصدى لها الحارس الفيتنامي على مرتين، لم يهدأ منتخبنا خلال الدقائق الأخيرة، حتى نجح في تسجيل هدف التقدم الثاني في الدقيقة 87 عن طريق المعز، ليتقدم منتخبنا على فيتنام 2 - 1.
لم يفرح لاعبو الادعم كثيراً بالهدف حيث جاء الرد السريع من جانب المنتخب الفيتنامي في الدقيقة 89 عن طريق اللاعب نغويان قوانغ، بعدها حاول المنتخبان تسجيل هدف التقدم الثالث لكن الحكم اطلق صافرته بنهاية الوقت الأصلي بتعادل الادعم والفيتنامي بهدفين لمثلهما ليلعب المنتخبان وقتاً إضافياً علي شوطين لمدة نصف ساعة لتحديد هوية المنتخب الفائز، وأجرى مدرب الادعم، الإسباني سانشيز، تغييراً بنزول مشعل الشمري على حساب هاشم علي من أجل تفعيل الناحية الهجومية من أجل إنهاء المباراة خلال الوقت الإضافي، لكن ظل التعادل الإيجابي بنتيجة 2- 2 هو سيد الموقف ليتم الاحتكام إلى ركلات الترجيح، التي ابتسمت في النهاية لمنتخب فيتنام بالفوز بنتيجة 4 - 3.


مؤازرة جماهيرية فيتنامية
شهد الملعب الأولمبي بمدينة تشانغشو الذي استضاف مباراة الادعم الأولمبي ونظيره الفيتنامي أمس في نصف نهائي كأس آسيا تحت 23 عاما حضوراً جماهيرياً غفيراً من جانب الجماهير الفيتنامية التي حضرت لمساندة منتخبها بكل قوة من اجل حسم التأهل للمباراة النهائية بالبطولة، ولم تهدأ الجماهير الفيتنامية عن التشجيع طيلة المباراة حيث ارتدت الألوان الحمراء وحملت أعلام بلادها.


تشكيلتا المنتخبين
قطر:
محمد البكري «حارس مرمي»– طارق سليمان- تميم المهيزع– عاصم مادبو– أحمد معين– أكرم عفيف- سلطان البريك- بسام الراوي– هاشم علي– المعز علي– سالم الهاجري.
فيتنام:
بوي تين دونج– فام اكس يون– بوي دونج– لونج ترونج– فام هيو– نيجن فونج– دو ديو– فان فان دوك– فو فان تان– نغويان قوانغ- تران دين ترونغ.



المعز يحلق في صدارة الهدافين
واصل المعز علي، لاعب منتخبنا الأولمبي لكرة القدم، تألقه اللافت في كأس آسيا تحت 23 عاماً وتصدره قائمة الهدافين في البطولة، بعد أن نجح، أمس، في تسجيل هدفين في مرمى المنتخب الفيتنامي الأول خلال المباراة، والثاني في ركلات الجزاء، ليصبح رصيده 6 أهداف، وسجل القناص أهدافه السبعة في أربع مواجهات من أصل خمس التي خاضها منتخبنا حتى الآن، حيث بدأ التسجيل في مرمى المنتخب الأوزبكي في افتتاح البطولة بهدف، ومن ثم في مباراة الصين في ختام دور المجموعات بهدفين ووصولاً إلى لقاء فلسطين الذي هز شباكه بهدفين أيضاً، وختاماً أيضاً بهدفين في مرمى فيتنام.

الصفحات