الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إطلاق أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين

إطلاق أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين

إطلاق أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين

تحتفل وزارة التعليم والتعليم العالي والمركز الوطني للتطوير التربوي التابع لجامعة قطر وإكسون موبيل قطر هذا الشهر بمرور ست سنوات على إطلاق أكاديميّة جامعة قطر إكسون موبيل للمدرّسين، وهو برنامج تدريبي سنوي مبتكر للتطوير المهني مدته أسبوع؛ يهدف إلى تحسين مهارات تدريس الرياضيات والعلوم لدى مدرسي المراحل من الثالثة إلى السادسة في المدارس الحكومية في قطر، وأسسته شركة إكسون موبيل قطر عام 2012 مع جامعة قطر.
ومن المقرر تنظيم فعاليات الدورة السادسة من الأكاديمية في الدوحة أواخر نوفمبر الجاري.
توفّر الأكاديمية فرصة مثالية لتشجيع المدرسين على تطوير مهاراتهم المهنية وتحفيز روح الإبداع لديهم لتحسين أساليب تدريس مواد الرياضات والعلوم والتكنولوجيا والهندسة، كما تشجع على تميز المدرسين وتساعد في صقل معرفتهم بهذه المواد، مما يدعم جهود الإصلاح في نظام التعليم في قطر.
يشارك في نسخة الأكاديمية لهذا العام أكثر من 50 مدرساً من مدارس قطر الحكومية، ومؤسسة علم لأجل قطر ومبادرة مهاراتي التي أطلقتها وزارة التعليم والتعليم العالي؛ اختارتهم جامعة قطر ووزارة التعليم والتعليم العالي في ضوء معايير اختيار ترتكز على التزامهم بجودة التدريس وسعيهم لتحسين مهاراتهم المهنية فضلاً عن مؤهلاتهم وقدراتهم.
واستفاد من البرنامج المكثّف للمبادرة منذ إطلاق الأكاديمية عام 2012، ما يزيد عن 200 مدرس، تطورت مهاراتهم لتحفيز التفكير النقدي لدى الطلاب، كما تعلموا كيفية تحفيز الأجيال المستقبلية للاهتمام بمواد العلوم والهندسة والتكنولوجيا والرياضات. وقد تأثر بهم أكثر من 10 آلاف من طلاب المدارس الحكومية في دولة قطر، مما سيحدث أثراً إيجابياً مضاعفاً على نظام التعليم الوطني.
وفي كلمته بهذه المناسبة قال قال الدكتور أحمد العمادي-عميد كلية التربية في جامعة قطر: «لدى قطر مسؤولية للاستثمار في التعليم المطلوب للمساهمة في تطوير الأفراد والمجتمعات وتعزيز القدرات الفكرية اللازمة لمعالجة التحدّيات التي تواجه المجتمع في المستقبل». وأضاف: «ومن خلال شراكتنا مع اكسون موبيل قطر سوف نستمر بالعمل معا من خلال برامج تعليميه مثل أكاديمية جامعه قطر اكسون موبيل لتدريب المعلمين كي نعزز التميّز العلمي في العلوم والرياضيات ليصبح طلاب قطر روادا في المجتمع المحلي والسوق العالمي».
وأضاف: «تلقينا ردود أفعال إيجابية خلال السنوات الماضية، ونتطلع إلى أن تساعد الأكاديمية المزيد من المدرسين لتمكين الطلاب ليصبحوا أفراداً مبدعين قادرين على حل المشكلات ويتمتعون بالمهارات التقنية».
من جانبه قال السيد ألستير روتليدج، رئيس ومدير عام «إكسون موبيل» قطر: «تعتبر أكاديمية جامعة قطر إكسون موبيل للمدرسين إحدى مبادراتنا الرئيسية في قطاع التعليم، وتهدف إلى تعزيز التزامنا بإعداد قوى عاملة متميزة في قطر بالمستقبل. وتساعد الأكاديمية، بالتعاون مع شركائنا في وزارة التعليم والتعليم العالي وجامعة قطر، المدرسين على تحديث استراتيجياتهم وتقنياتهم في التدريس إلى جانب تحسين مهاراتهم في حجرات الدراسة ليكونوا قادرين على تمكين الطلاب وتأهيلهم ليصبحوا مواطنين منتجين على المستوى العالمي».

الصفحات