الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  حفل لم الشمل «28» نوفمبر الجاري

حفل لم الشمل «28» نوفمبر الجاري

حفل لم الشمل «28» نوفمبر الجاري

الدوحة - الوطن
تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، تقيم جامعة قطر حفلها السنوي «لم الشمل 2017»، في 28 نوفمبر الجاري، ويتوقع أن يحضره أكثر من 1000 من خريجي الجامعة، لاسيما الدفعات من 1980 وحتى 1990.
وينظم هذا الحفل من قبل مكتب علاقات الخريجين بالجامعة بالتعاون مع رابطة الخريجين التي يرأسها حاليا سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة، وقد أقيم أول حفل في العام 2007.
وتهدف جامعة قطر من خلال تنظيمها لهذا الحفل إلى تعزيز قيمة الولاء والانتماء لدى الخريجين بجامعتهم.
وأكد الدكتور درويش العمادي أهمية الدور الذي تلعبه رابطة خريجي جامعة قطر في ربط الخريجين السابقين بالجامعة وإتاحة الفرصة أمامهم للاستفادة من مرافق الجامعة المختلفة ودوراتها التعليمية والتثقيفية، وتمكينهم من نقل تجاربهم إلى الجامعة.
وأضاف الدكتور العمادي: إن الجامعة هذه السنة وبرعاية كريمة من سمو الشيخة موزا بنت ناصر ستركز على خريجي الدفعة 1980، والدفعات الموالية لها حتى العام 1990، ولا شك أن لدى هؤلاء الخريجين من الخبرات والمعارف الشيء الكثير لنقله لجامعة قطر.
وفي كلمته بالمناسبة، قال محمد سعيد المهندي، مدير عام التواصل والشركات في جامعة قطر،: يعتبر حفل لم الشمل ثاني أكبر حفل سنوي في جامعة قطر بعد حفل التخرج وبدأت جامعة قطـــر بتنظيم هذا الحفل منذ عشر سنوات من خلال مكتب علاقات الخريجين منذ 2007 ومن ثم نظم الحفل بالتعاون مع رابطة الخريجين والتي تم إنشاؤها 2011 والتي تعمل تحت مظلة الجامعة.
وتهدف جامعة قطر من خلال تنظيمها هذا الحفل إلى تعزيز قيمة الولاء والانتماء لدى الخريجين بجامعتهم.
ويعتبر حفل لم الشمل محفلاً سنوياً للخريجين للالتقاء والتواصل وتقوية أواصر الترابط بين بعضهم البعض وبين المسؤولين بالجامعة لتنمية روح التعاون بين الجميع.
وتعتبر كذلك فرصة للخريجين لمعرفة دور وأهداف رابطة الخريجين والمساهمة في تفعيل دور الرابطة من خلال الانخراط في الأنشطة والفعاليات التي تنظمها افرع الرابطة وطرح المزيد من المبادرات التي قد تساهم في تنشيط دور الرابطة لخدمة الجامعة والمجتمع.
ويميز حفل هذا العام أنه جاء تحت رعاية سمو الشيخة موزا بنت ناصر، حفظها الله، خريجة دفعة 1986 م وستكون الدعوة عامة لجميع خريجي جامعة قطر مع التركيز على خريجي الدفعات من 1980-1990، وتم دعوة بعض من خريجي جامعة قطر من بعض الدول الخليجية وتحديداً من سلطنة عمان ودولة الكويت للحضور والمشاركة في حفل هذا العام ويعتبر ذلك عرفاً سنوياً تقوم به الجامعة بدعوة خريجيها من دول أخرى والذين يشغلون مناصب قيادية في دولهم لتعزيز روح الترابط والتعاون بينهم وبين المسؤولين في دولة قطر.
وقالت الأستاذة بثينة اللنقاوي، مدير مكتب علاقات الخريجين في جامعة قطر،: «حفل لم الشمل هو تقليد سنوي ينظمه مكتب علاقات الخريجين بالتعاون مع رابطة خريجي جامعة قطر على رأسهم سعادة الدكتور محمد السادة وزير الطاقة ورئيس الرابطة ويهدف الحفل لإعادة تواصل الخريج بجامعته الأم وهو يمثل حلقة الوصل بين الماضي الجميل والحاضر المشرق والرابط الفعال بين الخريجين وبين الجامعة وحضور نماذج يحتذى بها من الخريجين، كما أنه يمثل جسر العطاء الذي تعهدت جامعة قطر بمده بينها وبين أبنائها الذين أثبتوا وجودهم وأصبحوا جنوداً مجندة لخدمة وطنهم بهذه الفترة».

الصفحات