الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  طلاب قطر يتوجون بأولمبياد الفيزياء

طلاب قطر يتوجون بأولمبياد الفيزياء

طلاب قطر يتوجون بأولمبياد الفيزياء

الدوحة - الوطن
في إنجاز تعليمي جديد، حصدت دولة قطر جائزة مسابقة الفرق في الأولمبياد الدولي الحادي عشر لعلم الفلك والفيزياء، التي انطلقت فعالياتها في تايلند في الحادي عشر من شهر نوفمبر الجاري، وتستمر حتى الأربعاء المقبل الموافق الثاني والعشرين منه.
وبعد مشاركتها كأول دولة عربية في هذه المسابقة العام الماضي، في نسختها العاشرة التي عقدت في مدينة بهوبانيشوار بالهند، تشارك قطر للمرة الثانية على التوالي في النسخة الحالية بوفد طلابي تحت إشراف وزارة التعليم والتعليم العالي وبدعم معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة التابع لجامعة حمد بن خليفة.
ويمثل دولة قطر في المسابقة كل من الطالبتين أماني عبدالرحمن الراجحي وسارة أمجد غزال من مدرسة قطر الثانوية للبنات، والطالبين محمد الشافعي ومعاذ العدوي من مدرسة عمر بن عبدالعزيز الثانوية للبنين، والطالبة الدانة علي اليافعي خريجة مدرسة البيان الثانوية للبنات والملتحقة بجامعة قطر حاليا.
ويرأس الوفد الإداري للفريق الاستاذ هاني محمد الضليع من معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، ويضم الاستاذة سامية إسماعيل من مدرسة قطر الثانوية للبنات والاستاذ علاء أحمد من مدرسة عمر بن عبدالعزيز الثانوية للبنين. وتوج الفريق القطري أداءه الرائع في هذه المسابقة بالتتويج بجائزة مسابقة الفرق عبر الطالب محمد الشافعي، متفوقا على فرق عالمية كبيرة شاركت في المسابقة كالولايات المتحدة الأميركية، وروسيا، والسويد، والمملكة المتحدة، والهند، والبلد المضيف تايلند، وغيرها من الدول.
ويضاف هذا الإنجاز الدولي، إلى إنجازات أخرى حققها طلاب دولة قطر في مختلف المسابقات والمشاركات الإقليمية والدولية في مختلف العلوم، مما يعكس جودة التعليم في دولة قطر، وإلى سجلها الحافل في الاهتمام بالتعليم وتحسين مخرجاته وتحقيق تنافسية حقيقة تتناسب مع ما تسخره الدولة من امكانات في مجال تحسين جودة التعليم وتطوير أداء أبنائها في زيادة التحصيل العلمي. وفي الوقت ذاته، يعد هذا الإنجاز الدولي مؤشرا على تحسن مخرجات التعليم في المواد العلمية كالفلك والفيزياء. كما يبرهن على الإمكانات التي يتمتع بها طلابنا ومعلموهم، والتعاون المثمر بين الأسرة والمدرسة باعتبار أن العملية التربوية والتعليمية هي شراكة قائمة بين هذين الطرفين بالدرجة الأولى، في ظل دعم الدولة ومؤسسات المجتمع المدني.
وتوجهت وزارة التعليم والتعليم العالي بالتهنئة إلى الوفد الطلابي والمشرفين عليهم على تحقيق هذا الإنجاز، معلنة عن تكريمهم مستقبلا التكريم المستحق في إطار السياسة التي تتبعها سنويا بتكريم الطلاب الفائزين في المسابقات والمشاركات الخارجية. ولم يفت الوزارة توجيه الشكر والتقدير إلى معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة التابع لجامعة حمد بن خليفة الداعم لهذه المشاركة، وإلى شركائها وجميع أطراف العملية التعليمية، مشيدة بتعاونهم ودعمهم بما يحقق التميز الطلابي في مختلف المشاركات الخارجية الإقليمية والدولية.

الصفحات