الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  رؤى ألمانية.. روائع معاصرة

رؤى ألمانية.. روائع معاصرة

الدوحة-الوطن- يتواصل بكراج جاليري مطافئ مقر الفنانين معرض «رؤى ألمانية - روائع معاصرة من مجموعة دويتشه بنك» في اطار العام الثقافي (قطر - ألمانيا 2017).
يضم المعرض روائع الفن الألماني المعاصر، أكثر من 100 قطعة فنية تُعرَض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ويقدم أعمالا فنية لـ 27 فنانًا وفنانة من فناني ألمانيا المعاصرين.
ويسلّط المعرض الذي يستمر كذلك حتى 14 يناير 2018 الضوء على تاريخ الفن الألماني المعاصر بداية من ستينيات القرن الماضي وحتى يومنا الحالي، مبحرًا في تاريخ المجموعة الفنية لـ( دويتشه بنك) والتي اعتُبرت منذ بداية جمعها في أواخر السبعينيات واحدة من أبرز المجموعات الخاصة التي تُعنى بالفن الألماني المعاصر.
يقول فريدهم هوته، القيم الرئيسي للمعرض والمستشار العالمي لقسم دعم الفنون والثقافة والرياضة لدى( دويتشه بنك): يروي هذا المعرض تاريخ المجموعة الفنية لدويتشه بنك، والتي لا تكتفي بتسليط الضوء على إبداعات الفن الألماني في فترة ما بعد الحرب فحسب، بل تضم أعمالًا لفنانين صاعدين بهدف دعمهم، وتبرز قدرة الفن على مد جسور التواصل بين الناس. إن مشاركتنا لهذه الأعمال تتمثل في القيمة الحقيقية التي من أجلها قمنا بتشكيل مجموعة دويتشه بنك للفن المعاصر، لافتا إلى ان دوتشه بنك يعمل على دعم الفنانين الشباب من مختلف المدارس الفنية، كما يقوم بنشر الاعمال الفنية وتوزيعها على الجمعيات المختلفة للتعريف بالفن والارتقاء بالتذوق الفني هناك .
هذا وتُعرض الأعمال الفنية في خمسة أقسام تبرز الجوانب المختلفة لتطور الفن الألماني المعاصر، ومن أبرز الأعمال الفنية التي يحويها لوحات الواقعية الرأسمالية للفنان غيرهارد ريتشر التي تحاكي فن «البوب آرت» الأميركي، ولوحات الفنان نيو روش أحد أبرز وجوه مدرسة لايبزيغ الجديدة التي جددت الفن التشخيصي في تسعينيات القرن الماضي. وهناك أيضًا الصور كبيرة الحجم للفنانين أندرياس غورسكي، وكانديدا هوفر، وتوماس روف، والتي ساهمت في صناعة النجاح الكبير الذي يحظى به فن التصوير الألماني في المتاحف الدولية، إلى جانب أعمال كاثارينا غروس وأنيت كيلم التي تمثّل تجسيدًا للحالة الفنية التي تميّز مدينة برلين.