إنجاز 66% من تطوير روضة الجهانية

  • Sep 23, 2021
  • Author: Alwatan Online3
  • Number of views: 1265
  • المحليات

 85% نسبة المكون المحلي من أعمال المشروع

تطوير شبكة طرق بطول 16 كيلومتر وتوفير 4000 موقفاً للسيارات

تكلفة المشروع تقدر بحوالي 259 مليون ريال

المهندس خالد القريشي : إنهاء المشروع بالوقت المحدد وبدون تأخير

الانتهاء من تنفي كافة أعمال المشروع في الربع الرابع من 2022

كتب | محمد عبد العزيز | تواصل هيئة الأشغال العامة تنفيذ أعمال الحزمة الثانية من مشروع تطوير الطرق والبنية التحتية شمال مركز قطر للتسوق وطريق الاحتفالات الذي بدأ العمل به في الربع الثاني من السنة الماضية 2020، حيث تم إنجاز حوالي 66% من إجمالي الأعمال المخطط تنفيذها.

يندرج مشروع تطوير الطرق والبنية التحتية في منطقة شمال مركز قطر للتسوق وطريق الاحتفالات ضمن خطة "أشغال" لتطوير الطرق والبنية التحتية لخدمة القسائم والأراضي السكنية للمواطنين في مناطق مختلفة في الدولة وسيتم من خلاله إنشاء بنية تحتية متكاملة توفر خدمات متطورة وشبكة شوارع داخلية من شأنها تعزيز انسيابية الحركة المرورية وتوفير الربط مع المرافق العامة بالمنطقة. يقع المشروع في منطقة روضة الجهانية تحديداً شمال مركز قطر للتسوق، يحدّه شرقاً شارع الرفاع وشمالاً طريق المزروعة وجنوباً شارع نقا السهلة.

وحول خصائص المشروع صرّح المهندس/ خالد القريشي مهندس المشروع بقسم المناطق الغربية في إدارة مشروعات الطرق، أن المشروع سيخدم عند اكتماله حوالي 851 قسيمة سكنية لأراضي المواطنين في منطقة روضة الجهانية، ويهدف إلى تحقيق تحسينات واسعة في المنطقة من خلال توفير شبكة طرق محلية داخلية وربطها بشبكة الطرق الرئيسية القائمة مع رفع مستوى السلامة المرورية عليها مما يسمح للمواطنين ببناء منازلهم وتوفير الربط مع المرافق العامة بالمنطقة لتواكب النمو السكاني في المنطقة مستقبلاً. وأضاف المهندس خالد القريشي أن المشروع يتضمن تطوير وإنشاء شبكة طرق بطول 16 كيلومتر مع توفير عناصر السلامة المرورية من أنظمة وأعمدة إنارة للشوارع، ولوحات إرشادية وعلامات الطريق، إلى جانب توفير 4000 موقفاً مخصصاً للسيارات.

كما سيتم ضمن نطاق المشروع أيضاً إنشاء شبكة صرف مياه سطحية وجوفية بطول 16كيلومتر وربطها بخزان لتجميع المياه بهدف تقليل تجمع المياه خلال موسم الأمطار، وإنشاء شبكة مياه معالجة بطول 2.5 كيلومتر لتخدم المناطق الخضراء المستقبلية. كما سيتم إنشاء وتمديد أنابيب صرف صحي جديدة بطول 16 كم وربطها بشبكة الصرف الصحي الرئيسية بهدف تطوير المنطقة وإلغاء استخدام خزانات الصرف الخاصة بالمنازل.

وأشار المهندس إلى أنه تم الاعتماد على مواد ومصنعين محليين في أغلب أعمال المشروع، حيث سيتم الاعتماد على المصادر المحلية القطرية لتوريد مواد وعناصر مثل الجابرو وأعمدة ومصابيح إنارة الشوارع واللوحات الإرشادية وأنابيب الصرف الصحي وأنابيب تصريف مياه الامطار وطبقات الاسفلت والمناهل مسبقة الصنع، بالإضافة إلى الخرسانة وحديد التسليح. حيث تصل نسبة المكون المحلي 85% من أعمال المشروع، وذلك في سياق دعم "أشغال" للمصنعين المحليين ومبادرة تأهيل التي أطلقتها الهيئة عام 2017. يقوم بتنفيذ المشروع شركة (QBS CONSTRUCTION) بتكلفة تقدر بحوالي 259 مليون ريال قطري.

التحديات التي تواجه المشروع:

أما عن التحديات التي واجهت فريق تنفيذ المشروع فقد أشار المهندس/ القريشي إلى الطبيعة الصخرية للتربة في المنطقة والتي قد تسبب تأخير في إنجاز بعض أعمال الحفر، الأمر الذي تطلب من المقاول زيادة عدد الآليات والعمال لإنهاء المشروع بالوقت المحدد حسب العقد المبرم وبدون أي تأخير. وبالإضافة إلى ذلك فإن تنفيذ أعمال حفريات الآبار العميقة الخاصة بشبكات البنية التحتية بالمشروع، تتطلب تنفيذ حفريات على عمق يصل إلى 16 متراً تحت الأرض ممّا يستوجب رفع إجراءات السلامة لضمان سلامة العمال. كما تستوجب بعض أعمال البنية التحتية التنسيق مع العديد من الجهات الحكومية ومؤسسات الدولة لاستكمال أعمال التطوير.

وأفاد المهندس خالد القريشي أنه للحد من أثر أعمال التنفيذ قامت "أشغال" بتقسيم نطاق المشروع إلى أربعة مراحل يتم العمل بها على التوالي وهو ما من شأنه تسريع الانتهاء من أعمال التنفيذ في كل مرحلة حيث يتم تركيز الآلات والمعدات والموارد البشرية للانتهاء من كل مرحلة بشكل سريع، ومن ثم تخفيف أثر الأعمال الإنشائية على السكان بها. ومن المخطط أن يتم الانتهاء من تنفيذ كافة أعمال المشروع في الربع الرابع من عام 2022.

وتحرص "أشغال" على تعزيز التواصل مع سكان المنطقة طوال فترة تنفيذ الأعمال من خلال تعيين مسؤولي علاقات عامة ممن لديهم الخبرة بأعمال التنفيذ وبثقافة البلد، حيث يتم تعيينهم من القطريين أو من مواليد دولة قطر للقيام بالتنسيق المستمر مع السكان والرد على استفساراتهم والقيام بكل ما من شأنه تخفيف أثر الأعمال عليهم، كما تضع الهيئة رقماً خاصاً للتواصل مع المواطنين وهو 188 الذي يعمل على مدار الساعة ويُمكّن الناس من الاتصال بمركز "أشغال" الذي يستقبل جميع طلباتهم واستفساراتهم وشكاويهم 24 ساعة كامل أيام الأسبوع حيث يتم الرد عليهم والاستجابة لهم في أسرع وقت ممكن.