الرعاية الصحية الأولية: نجاح كبير لحملة العودة للمدارس

  • Sep 15, 2021
  • Author: Alwatan Online3
  • Number of views: 496
  • المحليات
الدوحة /قنا/ أكدت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، أن حملة العودة للمدارس التي أطلقتها في 29 أغسطس الماضي تزامنا مع بدء العام الدراسي الجديد 2021- 2022، حققت نجاحا كبيرا ومتميزا من حيث تعزيز جهود حماية الطلاب والكادر التدريسي والإداري بالمدارس، في إطار التصدي لجائحة كورونا /كوفيد - 19/. وقالت إن الحملة استهدفت كافة المدارس الحكومية وعددها 279 مدرسة، وشملت جميع الفئات العمرية في رياض الأطفال والابتدائي والإعدادي والثانوي، إلى جانب العاملين في المدارس الحكومية وأولياء الأمور بشكل عام، حيث كانت قد كشفت مؤخرا عن تحديثها لبروتوكول الصحة المدرسية حول الإجراءات الاحترازية للصحة والسلامة أثناء الجائحة في المدارس الحكومية، والذي يتضمن كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تساعد الفريق المدرسي المكلف على متابعة البيئة المدرسية بشكل دقيق ويومي، لجعلها صحية وآمنة. وفي هذا الصدد قالت الدكتورة ليلى الدهنيم مدير إدارة الصحة المدرسية بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، إن الهدف العام للحملة التي من المقرر أن تختتم فعالياتها غدا /الخميس/ تحت شعار /عودة آمنة تتحدى الكورونا/ ركز على أهم الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس /كورونا/ ومنع انتشار العدوى بين الطلاب والعاملين في المدارس، إضافة للطرق الكفيلة بالحد من انتشارها والوقاية منها، وأهمية تقديم التوعية الصحية اللازمة فيما يتعلق بالأمراض الانتقالية والمعدية الأكثر شيوعا بين الطلبة. وأوضحت أنه بهدف الوصول لأكبر شريحة ممكنة من الطلاب وأولياء الأمور بالمدارس، تم تفعيل العديد من الأنشطة والمحاضرات التوعوية للطلبة لتعزيز ورفع الوعي الصحي لدى الطلاب حول الأمراض الأكثر شيوعا، وكيفية اتباع طرق الوقاية ومكافحة العدوى في بيئتهم المحيطة سواء في البيت أو المدرسة أو الأماكن العامة، مبينة أن الحملة تضمنت فعاليات متنوعة، منها محاضرات تثقيفية تفاعلية تتناسب مع كافة الفئات العمرية المستهدفة، وعرض فيديوهات تحتوي على نصائح ورسائل صحية وتوزيع المطويات والمنشورات التثقيفية عن طريق الرسائل الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، وغيرها من الأنشطة الترفيهية والتثقيفية حيث تم في هذا الخصوص الوصول إلى أكثر من 120 ألف طالب وطالبة وأكثر من 10 آلاف من المعلمين والإداريين والعاملين في كافة المدارس المستهدفة. وقد أكد عدد من مديري ومديرات المدارس على النجاح الكبير للحملة بالرغم من التحديات التي تواجه المجتمع المدرسي بشكل خاص خلال استمرار جائحة /كورونا/ عالميا، وأثنوا على ما بذله القائمون عليها والمشاركون فيها من جهود من أجل الوصول بالمجتمع المدرسي إلى بيئة صحية وآمنة للجميع وحتى تكون المدرسة خط الحماية الأول للطالب وأسرته.