ارتفاع حصيلة شهداء القصف الإسرائيلي "وسط غزة" إلى 42 شهيدا بينهم 10 أطفال

وأفاد الدكتور أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، بارتفاع حصيلة استهداف قوات الاحتلال في شارع الوحدة وسط مدينة غزة ليلة أمس إلى 42 شهيدا من بينهم 16 سيدة و10 أطفال، بالإضافة إلى 50 إصابة بجروح مختلفة معظمهم من الأطفال والسيدات.
وأوضح القدرة أن طواقم الإسعاف والدفاع المدني لا زالت تقوم بأعمال البحث تحت الركام حتى اللحظة.
ومن بين الشهداء اثنان من الأطباء وهما الطبيب "أيمن أبو العوف" والطبيب "أحمد العالول" اللذان استشهدا داخل منزليهما بشارع الوحدة.
كما استشهد 15 مواطنا من عائلة واحدة، وتمكنت طواقم الدفاع المدني والصحة من انتشال خمسة أطفال أحياء جراء استهداف منزلهم بشارع الوحدة.
وقصفت طائرات الاحتلال عدة منازل في الشارع الذي يقع في حي الرمال وسط مدينة غزة، ما أدى لإلحاق أضرار مادية كبيرة وسقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى.
وارتفعت حصيلة الشهداء الى 184 شهيدا بينهم 47 طفلا و29 سيدة و1200 جريح، ولا زال العدد مرشح للزيادة حسب الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم الصحة بغزة في ظل تواصل اعمال البحث.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في وقت سابق ارتفاع عدد الشهداء جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة والاعتداءات في الضفة الغربية إلى 202 شهيد و5588 جريجا.