وزيرة الصحة تزور مركز الجراحة التخصصي بعد خروج آخر دفعة من مرضى كورونا (كوفيد-19)

  • May 16, 2021
  • Author: Alwatan Online2
  • Number of views: 544
  • المحليات



الدوحة /قنا/ قامت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري، وزيرة الصحة العامة، بزيارة مركز الجراحة التخصصي التابع لمستشفى حمد العام وذلك بعد خروج آخر دفعة من مرضى كورونا (كوفيد-19) من المركز وعودته للعمل كالمعتاد.

وكان مركز الجراحة التخصصي من بين المرافق السبعة التي تمّ تخصيصها لرعاية مرضى كورونا (كوفيد-19) خلال الموجة الثانية من الجائحة إلى جانب مستشفى /حزم مبيريك/ العام، ومركز الأمراض الانتقالية، والمستشفى الكوبي، ومستشفى /راس لفان/، ومستشفى /مسيعيد/، ومستشفى /الوكرة /.

وأشارت سعادة وزيرة الصحة العامة إلى الدور الحيوي الذي أدّاه مركز الجراحة التخصصي خلال الفترة الماضية.. وقالت " لقد كان تخصيص مركز الجراحة التخصصي لرعاية مرضى كورونا (كوفيد-19) أحد أهم عناصر استراتيجيتنا التي تمكنّا من خلالها من توسعة الطاقة الاستيعابية لمستشفياتنا بنسبة كبيرة خلال الموجة الثانية من جائحة كورونا (كوفيد-19)".

ولفتت إلى أنه مع ظهور وانتشار السلالات المتحوّرة من الفيروس، كالسلالة البريطانية وسلالة جنوب إفريقيا، العام الماضي والتي تميزت بأعراض مرضية أشدّ من أعراض الإصابة بالفيروس الأصلي خلال فترة الذروة في الموجة الثانية من الجائحة تزايدت أعداد المرضى الذين تمّ إدخالهم إلى المستشفيات مقارنة بأعداد المرضى الذين تمّ إدخالهم خلال الموجة الأولى".

وثمنت سعادتها الجهود التي يبذلها كوادر الرعاية الصحية لمواجهة كوفيد-19 ورعاية المرضى.. وقالت" بالرغم من تزايد الطلب على خدمات الرعاية الصحة في المستشفيات فإني أشعر بالكثير من الاعتزاز بما بذلته كوادر الرعاية الصحية من جهد والتزام وتفانٍ في العمل أتاح لكل مريض من مرضى كورونا (كوفيد-19) الحصول على الرعاية الصحية التي يحتاجها بصورة فورية ودون تأخير".

وتابعت" مع انخفاض عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا (كوفيد-19) على مدى الأسابيع الماضية شهدت أعداد المرضى الذين يتمّ إدخالهم إلى المستشفيات انخفاضاً ملحوظاً لذا أصبح بالإمكان إعادة بعض مرافق رعاية مرضى كورونا (كوفيد-19) تدريجياً إلى العمل كالمعتاد، ولكن مواجهتنا مع جائحة كورونا (كوفيد-19) لم تنته بعد لذا فإن من الضروري التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتوجه للحصول على اللقاح المضاد للفيروس في المواعيد المقررة".

وخلال زيارتها لمركز الجراحة التخصصي التقت سعادة الدكتورة حنان الكواري باثنين من المرضى المتعافين من كورونا (كوفيد-19) الذين كانوا قد أُدخلوا إلى المركز بعد تعرّضهم للإصابة بأعراض شديدة للمرض.

وقد عبّر كلا المريضين المتعافين عن عظيم الشكر والامتنان للكوادر الطبية في مركز الجراحة التخصصي لما قدّمه لهما من رعاية صحية عالية الجودة.

كما التقت سعادتها خلال الزيارة بعدد من كوادر مركز الجراحة التخصصي من أطباء وممرضين وموظفي دعم ومساندة للاستماع إلى التجارب التي مرّوا بها أثناء عملهم في المركز في مواجهة جائحة كورونا (كوفيد-19).

من جانبه، أوضح الدكتور عبدالله الأنصاري، الرئيس الطبي لمؤسسة حمد الطبية، أن كوادر الرعاية الصحية في مركز الجراحة التخصصي قد بذلت ما في وسعها للتأكّد من حصول كل مريض من مرضى كورونا (كوفيد-19) على أعلى معايير الرعاية الصحية الممكنة، وقال" منذ أن تمّ تخصيص مركز الجراحة التخصصي كمرفق لرعاية مرضى كورونا (كوفيد-19) في أواخر مارس الماضي عمل ما يزيد على 600 من كوادره الطبية على مدار الساعة لتقديم الرعاية الصحية التخصصية لهؤلاء المرضى".

وأشار الدكتور الأنصاري إلى ما تتطلبه معالجة مرضى كورونا (كوفيد-19) من جهود استثنائية والعمل بروح الفريق ومشاركة العديد من التخصصات الطبية.

وأضاف "لقد قمنا بمعالجة 709 من مرضى كورونا (كوفيد-19) في مركز الجراحة التخصصي خلال الأسابيع الستة الماضية، تم إدخال 337 منهم إلى قسم رعاية الحالات الحادة و372 إلى قسم العناية المركزة، وقد تطلّب ذلك جهوداً مشتركة من قبل الأطباء والكوادر التمريضية، والصيادلة، وفرق مكافحة العدوى، وأخصائيي العلاج الطبيعي وتكنولوجيا المعلومات، وموظفي الإدارة الهندسية والخدمات اللوجستية، وموظفي الموارد البشرية، وعمال النظافة، وغيرهم .