بعدما حقق الزمن الأسرع في المرحلة الأولى.. العطية يحتفظ بصدارة رالي الأندلس الصحراوي

مدريد في 13 مايو /قنا/ احتفظ السائق القطري ناصر العطية بصدارة الترتيب العام لمنافسات النسخة الثانية من رالي الأندلس الصحراوي، بعدما حقق الزمن الأسرع في المرحلة الأولى التي جرت منافساتها اليوم وتوقفت عند الكيلومتر 177 بسبب عناصر السلامة. ويشكل رالي الأندلس في نسخته الثانية، الجولة الأولى من كأس العالم للراليات الصحراوية "كروس كاونتري "، والذي تستمر منافساتها حتى السادس عشر من الشهر الحالي وسط مشاركة 110 متسابقا يمثلون أبرز أبطال العالم في الراليات الصحراوية. وأنهى العطية بصحبة ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارة /تويوتا هايلوكس/، مرحلة اليوم في المركز الأول بعدما سجل زمنا قدره 1.39.09 ساعة وبفارق 1.25 دقيقة عن أقرب منافسيه السائق اللتواني فايدوتاس زالا بصحبة ملاحه البرتغالي باولو فايوزا صاحب المركز الثاني بزمن قدره 1.40.34 ساعة، فيما حل السائق الاسباني كارلوس ساينز بصحبة ملاحه ومواطنه لوكاس كروز في المركز الثالث بفارق 2.32 دقيقة عن العطية . وأعرب السائق القطري عن سعادته بحصد لقب المرحلة الأولى والمحافظة على صدارة الترتيب العام، في سعيه للحفاظ على لقب رالي الأندلس للعام الثاني على التوالي، مشيرا إلى تطلعه لمواصلة المسيرة في المراحل المقبلة في ظل صعوبة المنافسة ومشاركة أبرز أبطال العالم للراليات في المنافسات. وكان العطية حامل لقب النسخة الأولى من رالي الأندلس الصحراوي، قد سجل أسرع توقيت خلال المرحلة التأهيلية لمسافة 8 كيلومترات أمس /الأربعاء/ بعدما سجل زمنا قدره 5.50 دقائق متقدما بفارق 3 ثوان عن الليتواني فايدوتاس زالا، و9 ثوان عن الإسباني ساينز. وعلى صعيد متصل ، تمكن السائق القطري الآخر خليفة بن صالح العطية، وبصحبة ملاحه الفرنسي اكسافي بناسيري على متن سيارته " كان ام - مافريك إكس آر أس" من احتلال المركز الأول في فئة /تي 4 / ضمن منافسات المرحلة الأولى بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره 1.06.26 ساعة. وأبدى خليفة بن صالح العطية سعادته بتحقيق هذا الفوز في ظل المنافسة القوية من جميع المتسابقين، لافتا إلى ان المرحلة كانت صعبة ومتنوعة من جبال وممرات ضيقة، إلا انه نجح في النهاية في التعامل معها بعدما بذل قصارى جهده لتحقيق الفوز. وتتواصل منافسات الرالي يوم غد الجمعة بانطلاق المرحلة الثانية التي تبلغ مسافتها 493 كلم، علما بأن مسافة رالي الأندلس الإجمالية التي تخضع للسرعة تبلغ 1244 كيلومترا، من المسافة الإجمالية التي تبلغ 1629 كلم. علما أن مسافة طريق الوصل هي 385 كيلومترا .