وزارة الصحة: تسجيل 600 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 1217 مصابا ليصل إجمالي المتعافين إلى 199444

أعلنت وزارة الصحة العامة، اليوم، تسجيل 600 حالة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا /كوفيد-19/، بواقع 351 حالة من أفراد المجتمع و249 حالة بين المسافرين العائدين من الخارج.
كما أعلنت الوزارة عن شفاء 1217 مصابا في الـ 24 ساعة الماضية ليصل إجمالي حالات الشفاء في دولة قطر إلى 199444.
وتم تسجيل ثلاث حالات وفاة جديدة تبلغ أعمارهم 27 و69 و73 عاماً، كل منها كانت من أصحاب الأمراض المزمنة، وكانت قد تلقت الرعاية الطبية اللازمة.
وأصدرت وزارة الصحة العامة بيانا حول مستجدات فيروس /كوفيد-19/ في دولة قطر تضمن التالي:

الإصابات الجديدة وحالات الشفاء:

سجلت وزارة الصحة العامة اليوم 600 حالة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، بواقع 351 حالة من أفراد المجتمع 249 حالة بين المسافرين العائدين من الخارج.
كما أعلنت الوزارة عن شفاء 1217 مصاباً في الـ24 ساعة الماضية ليصل إجمالي حالات الشفاء في دولة قطر إلى 199444.
تسجيل ثلاث حالات وفاة جديدة تبلغ أعمارهم 27 و69 و73 عاماً، كل منها كانت من أصحاب الأمراض المزمنة، وكانت قد تلقت الرعاية الطبية اللازمة.

بيانات البرنامج الوطني للتطعيم ضد /كوفيد-19/
تم إعطاء 1762545 جرعة من لقاحات /كوفيد-19/ لأفراد المجتمع منذ بداية برنامج التطعيم.
تم إعطاء 30074 جرعة من لقاحات /كوفيد-19/ خلال الـ24 ساعة الماضية.
تلقّى 48.4% من المؤهلين للحصول على لقاح /كوفيد-19/ في دولة قطر جرعة واحدة من هذا اللقاح على الأقلّ.
تلقّى 87.3% من كبار السن الذين تجاوزوا الستين عاماً - الذين يعتبرون من الفئات الأكثر عرضة للمضاعفات الشديدة الناجمة عن العدوى بفيروس /كوفيد-19/ - جرعة واحدة من اللقاح على الأقلّ، في حين تلقّى 79.2% منهم كلتا الجرعتين من اللقاح.

الموقف الحالي لجائحة /كوفيد-19/
يتعرض مئات الأشخاص كل يوم للمرض نتيجة الإصابة بـ/كوفيد-19/ وتتطلب حالات الكثير منهم الدخول للمستشفى لتلقي العلاج.
شهدنا منذ الأول من فبراير تضاعف أعداد مرضى /كوفيد-19/ الذين يتم إدخالهم للمستشفى.
مكنتنا سياسة الحجر الصحي الصارمة التي يتم تطبيقها في دولة قطر للمسافرين العائدين من الخارج من تأخير وصول السلالات الجديدة من الفيروس إلى دولة قطر لعدة أشهر، إلا أننا نشهد حالياً في دول المنطقة ودولة قطر تسجيل حالات إصابة بالسلالات الجديدة من الفيروس القادمة من جنوب أفريقيا.
تعتبر السلالة الجديدة مُعدية بصورة أكبر بكثير وتنتشر بين الأشخاص بشكل أسهل بالمقارنة مع السلالة الحالية، وقد تكون السلالة الجديدة مرتبطة بزيادة حدة المرض.
ولحسن الحظ فإن لقاحات /فايزر وبيونتيك/ و/موديرنا/ المستخدمة في برنامج التطعيم بدولة قطر فعالة ضد هذه السلالات الجديدة.
إن سرعة سير برنامج التطعيم تعني أن هناك أمل أخيراً بالعودة التدريجية إلى الوضع الطبيعي بالنسبة لنا في دولة قطر وجميع أنحاء العالم، ولكن هذا لن يحدث في الأسابيع أو الأشهر القليلة القادمة.
سيستمر فيروس كورونا /كوفيد-19/ في تشكيل خطر على صحتنا طوال معظم شهور عام 2021، وإلى أن يتم تطعيم جميع الأفراد المؤهلين للحصول على التطعيم بلقاح /كوفيد-19/، فإنه يجب علينا أن نواصل اتباع التدابير الوقائية.

ما يجب عليك عمله...
مع الزيادة الأخيرة في عدد الإصابات في قطر، من المهم أن يقوم الجميع بدورهم في مكافحة الفيروس من خلال اتخاذ التدابير الوقائية التالية:
o الالتزام بقواعد التباعد الجسدي.
o تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين، وتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة والمساحات المغلقة المكتظة.
o ارتداء الكمامة
o غسل اليدين بالماء والصابون بانتظام.
من المهم للغاية الاتصال بخط المساعدة 16000 على الفور عند الشعور بأي من أعراض /كوفيد-19/ وذلك لأن الكشف المبكر عن المرض يسهل الحصول على العلاج المناسب ويزيد فرص الشفاء منه.
للحصول على آخر المستجدات والمعلومات، تفضل بزيارة الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة العامة.