إعادة انتخاب "الخليفي" عضوا بالمكتب التنفيذي للاتحاد الأوروبي حتى 2024

الدوحة : الوطن : أعيد انتخاب ناصر الخليفي - رئيس نادي باريس سان جيرمان - اليوم الثلاثاء عضوا في المجلس التنفيذي للاتحاد الاوروبي لكرة القدم. الخليفي انتُخِب لولاية جديدة (٣ سنوات) حتى عام ٢٠٢٤.

وعلى إثر انتخابه، صرّح ناصر الخليفي في اعقاب المؤتمر ال ٤٥ للإتحاد في مدينة Montreux (سويسرا) : "اتشرّفُ بالثقة التي حظيت بها من طرف نظرائي الرؤساء الأعضاء في جمعية الاندية الاوروبية ECA لكي امثّلهم في المجلس التنفيذي للاتحاد الاوروبي. عالم الكرة الاوروبي يمرُّ بمرحلة هامة وحاسمة في تاريخه.

وهو ما يتطلّب من جميع الأطراف العمل جنبا الى جنب والعمل في تلاحم، وبإخلاص لحماية لعبة كرة القدم التي نحبها جميعا". وفي سياق تعليقه على موقف النادي من اخر التطورات التي شهدها عالم الكرة الاوروبية بخصوص المسابقات الاوروبية للاندية، قال الرئيس ناصر الخليفي : "نادي باريس سان جيرمان مقتنعٌ قناعة راسخة ان كرة القدم لُعبةٌ للجميع.

لقد كنت ثابتاً بشأن هذه النقطة منذ البداية. فبصفتنا نادي لكرة القدم، يجب التذكير اننا اسرة ومجموعة يشكل فيها المناصرون القلب النابض. ويتعيّن علينا ان نتذكّر هذا دوما ولن ننساه".

وأضاف الرئيس ناصر الخليفي قائلا : "هناك حاجة ماسّة/مُلحّة لاعادة النظر في نموذج وشكل المسابقات القائم في الاتحاد الأوروبي. المقترح الذي تقدّم به أمس الاتحاد الأوروبي يصبُّ في هذا الاتجاه. المقترح يُجسّدُ مشاورات واسعة ومكثّفة استمرت ٢٤ شهرا في ربوع المشهد الكروي الاوروبي. الاتحاد الأوروبي لكرة القدم هيئة تعملُ جاهدة منذ ٧٠ عاما في سبيل مصالح الكرة الاوروبية وتعمل بحرص على تنميّتها.

وعليه، فإننا نعتقد -- كنادي باريس سان جيرمان -- ان أي مقترح لا يحظى بدعم الاتحاد الأوروبي لا يحلّ المشاكل التي تواجهها حاليا المجموعة الكروية. بالعكس، اي مقترح لا يحظى بدعم الاتحاد الأوروبي ينطلق من مصالح شخصيّة. نادي باريس سان جيرمان سيستمرُّ في العمل مع الاتحاد الأوروبي وجمعية الاندية الاوروبية ECA وجميع شركاء عالم الكرة الاوروبية، والعمل بالاعتماد على مبادئ الاخلاص والاحترام المتبادل".