آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم

- أوروبا قد لا تجدد عقود اللقاحات مع أسترازينيكا للعام 2022 -من المحتمل ألا يجدد الاتحاد الأوروبي عقود اللقاحات المضادة لفيروس كورونا مع مجموعة أسترازينيكا في العام 2022 وفقا لوزيرة الصناعة الفرنسية أنييس بانييه-روناشيه.
وقالت الوزيرة لمحطة "ار إم سي" الإذاعية "القرار لم يحسم بعد" لكن بعد قرار الدنمارك الأربعاء بالتخلي عن هذا اللقاح "فإن الاحتمال الأكبر" هو أن أوروبا لن تتقدم بطلبيات جديدة.
- نمو قياسي في الصين -أعلنت الصين الجمعة زيادة قياسية في نموها الاقتصادي في الربع الأول من العام بلغت 18,3 بالمئة على مدى عام، خصوصا بسبب عدم وجود أساس للمقارنة مع بداية 2020 عندما شل وباء كوفيد-19 القطاع.
- الدنمارك تسرع إعادة فتح البلاد -ستتمكن الدنمارك من تسريع إعادة فتح البلاد اعتبارا من 21 نيسان/ابريل مع عودة المتفرجين الى الملاعب والزبائن الى المطاعم بفضل السيطرة على الوضع الوبائي، كما أعلنت الحكومة.
وسيتمكن المشجعون ورواد المطاعم في القاعات الداخلية من إبراز "جواز كورونا"، الوثيقة الصحية التي تبين إجراء فحص سلبي قبل أقل عن 72 ساعة او لعملية تلقيح او شفاء في الآونة الأخيرة من كورونا.
- أولوية للرياضيين؟ -تفكر استراليا باعطاء أولوية في التلقيح للرياضيين الذين سيشاركون في الألعاب الأولمبية في طوكيو (23 تموز/يوليو-8 آب/اغسطس) وطواقمهم كما أعلن وزير الرياضة ريتشارد كولبيك.
الأسبوع الماضي ألمحت وسائل إعلام يابانية الى أن اليابان يمكن أن تعطي أولوية أيضا في اللقاحات للرياضيين الذين سيشاركون في الألعاب الاولمبية.
- تسليم الشعلة الأولمبية في حفل مغلق -سيجري تسليم الشعلة الأولمبية في أرخبيل أوكيناوا بجنوب غرب اليابان في حفل مغلق بطلب من السلطات المحلية بسبب كوفيد-19، كما أعلن منظمو أولمبياد طوكيو المرتقب هذا الصيف.
هي المرة الثالثة منذ انطلاقها في 25 آذار/مارس التي يتم فيها تعديل مسيرة الشعلة الأولمبية لتجنب الطرقات العامة بعد اجراءات مماثلة اتخذت في الآونة الأخيرة في دائرتي أوساكا ثم في ايهيمي (غرب).
- موناكو تخفف القيود -أعلنت موناكو عن تخفيف القيود الصحية اعتبارا من الاثنين لتجعل موعد بدء حظر التجول عند التاسعة مساء وسمحت باعادة فتح المطاعم مساء لكن مع ضوابط.
لم تحسم موناكو بعد المعضلة الشائكة المتمثلة باستضافة جمهور خلال جائزة موناكو الكبرى للفورمولا وان في نهاية أيار/مايو.
- ألمانيا لم تعد تعتبر بريطانيا منطقة خطر -سحبت ألمانيا بريطانيا من قائمتها للمناطق المعرضة لخطر انتشار وباء كوفيد -19، بعد أربعة أشهر تقريبًا من تعليق الرحلات مع هذا البلد بعد ظهور متحورة لفيروس كورونا، وفق ما أعلنت السلطات الصحية الجمعة.
- البرتغال ترفع تعليق الرحلات مع بريطانيا والبرازيل -قررت البرتغال رفع تعليق الرحلات مع بريطانيا والبرازيل الذي كان ساريا منذ نهاية كانون الثاني/يناير لكن سيسمح فقط "بالرحلات الأساسية كما أعلنت وزارة الداخلية في بيان.
- احتجاج من بروكسل على الحجر -وجهت المفوضية الأوروبية الجمعة رسالة الى السلطات الإيرلندية للاحتجاج على اجراء فرض حظر إلزامي في فندق على المسافرين القادمين من بعض الدول بينها خمس دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، كما أعلن ناطق باسمها الجمعة.
- تعرض الأجانب للإصابة أكثر في فرنسا -أفاد المعهد الوطني للإحصاء أن الأشخاص المولودين في الخارج عانوا من نسبة وفيات أكثر بمعدل الضعفين من المولودين في فرنسا، خلال عام 2020 وتفاقم ذلك بسبب الزيادة الحادة للغاية في الوفيات بين المواطنين الأفارقة. ارتفع عدد الوفيات في صفوف الأجانب بنسبة 17% مقارنة مع عام 2019.
من جانب آخر، لا تزال الحكومة الفرنسية تفكر في إعادة فتح بعض المقاهي والمطاعم وأماكن عبادة "في منتصف أيار/مايو" محذرة في الوقت نفسه من ان انتهاء "الموجة الثالثة" من الوباء "لا يزال بعيدا".
- حشود في مهرجان ديني في الهند -اجتذب مهرجان الهندوس الديني "كومبه ميلا" الجاري منذ كانون الثاني/يناير في شمال الهند، إجمالي 25 مليون شخص بينهم 4,6 مليونا في خلال يومين هذا الأسبوع كما أعلنت السلطات المحلية في أوج الموجة الثانية من وباء كوفيد-19.
وسجلت الهند أكثر من 217 ألف إصابة جديدة في الساعات ال24 الماضية ما يرفع العدد الاجمالي للاصابات الى أكثر من مليونين منذ 1 نيسان/ابريل.
- أكثر من 2,98 مليون وفاة -تسبب فيروس كورونا بوفاة 2,987,891 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الجمعة عند الساعة 10,00 ت غ.
والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات (565,289) تليها البرازيل ( 365,444 وفاة) والمكسيك ( 211,213 وفاة) والهند (174,308 وفيات) والمملكة المتحدة (127,191 وفاة).