عطارد يصل أقصى استطالة في سماء قطر السبت المقبل

  • Mar 03, 2021
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 525
  • المنوعات

الدوحة /قنا/ أعلنت دار التقويم القطري أنه سيصل أصغر كواكب مجموعتنا الشمسية /عطارد/ أقصى بعد زاوي له مع الشمس أعلى الأفق الشرقي لسماء دولة قطر، وذلك صباح يوم السبت 22 من شهر رجب 1442هـ، الموافق 6 مارس 2021م، وستكون الزاوية الفاصلة بين مركزي عطارد والشمس 27.3 درجة قوسية بالنسبة للراصد من على سطح الأرض.
وذكر د. بشير مرزوق "الخبير الفلكي بدار التقويم القطري" أن أفضل وقت لرصد ورؤية كوكب /عطارد/ خلال الفترة الحالية سيكون فجر /السبت/ القادم، حيث أن سكان دولة قطر سيتمكنون من رصده أعلى الأفق الشرقي في سماء الفجر من الأماكن البعيدة عن الملوثات الضوئية والبيئية من بعد موعد شروقه على سماء دولة قطر، وحتى قبل وقت شروق شمس السبت، علما بأن موعد شروق /عطارد/ على سماء دولة قطر سيكون عند الساعة 4:30 فجرا بتوقيت الدوحة المحلي، بينما سيكون موعد شروق شمس السبت عند الساعة 5:52 صباحا بتوقيت الدوحة المحلي.
وتعتبر ظاهرة وصول كوكب /عطارد/ لأقصى استطالة له مع الشمس من الظواهر الفلكية الهامة، وذلك لأنها فرصة رائعة لرصده من سطح الأرض أطول فترة زمنية في سماء الفجر أعلى الأفق الشرقي قبل شروق الشمس، وذلك لأن مدار كوكب /عطارد/ قريب جدا من الشمس مما يجعل وهج الشمس يطمسه غالبية أيام العام، وسيبدأ البعد الزاوي بين الشمس و/عطارد/ في التناقص كل يوم بعد وصوله أقصى استطالة له مع الشمس، وبالتالي يقترب /عطارد/ من الشمس أكثر كل يوم وتطمسه أشعة الشمس.
وأضاف د. بشير مرزوق أن آخر مرة وصل فيها كوكب /عطارد/ لأقصى استطالة أعلى الأفق الشرقي كانت يوم الثلاثاء 10 نوفمبر من العام الماضي، بينما سيصل لها من جديد يوم الجمعة 4 يوليو 2021م.
وتعرف الاستطالة بأنها أقصى زاوية بين مركز الشمس ومركز الكوكب بالنسبة للراصد من على سطح الأرض، وهي تنقسم إلى قسمين، استطالة شرقية وتكون أعلى الأفق الغربي، واستطالة غربية وتكون أعلى الأفق الشرقي.
وكوكب /عطارد/ هو أحد مجموعة الكواكب الداخلية في مجموعتنا الشمسية، وهو أصغر الكواكب وأقربها من الشمس، إذ يبعد عنها مسافة متوسطة قدرها 58 مليون كم، ويكمل عطارد دورته حول الشمس في مدة قدرها 88 يوما أرضيا.