وزارة التعليم والتعليم العالي تشارك في فعاليات اليوم الخليجي للموهبة والإبداع

  • Mar 02, 2021
  • Author: Alwatan Online3
  • Number of views: 427
  • المحليات
الدوحة /قنا/ شاركت وزارة التعليم والتعليم العالي ممثلة في إدارة التربية الخاصة ورعاية الموهوبين في اللقاء الافتراضي الذي نظمه مكتب التربية العربي لدول الخليج بالرياض حول الموهبة والإبداع ضمن فعاليات اليوم الخليجي للموهبة والإبداع. وقدمت الوزارة عرضا تقديميا استعرضت فيه جهودها في رعاية الطلبة الموهوبين في قطر. وأكدت السيدة هنادي منصور الخاطر مدير إدارة التربية الخاصة ورعاية الموهوبين بوزارة التعليم والتعليم العالي في عرضها التقديمي، أن الوزارة قد وضعت إطارا لتحديد الموهبة ودعمها ورعايتها في مختلف المراحل التعليمية، بما في ذلك اكتشاف الطلبة الموهوبين وإعداد الخطط التطويرية لرعايتهم ومتابعة تطورها والحرص على استمراريتها، وتقديم برامج خاصة وفق أحدث ممارسات الرعاية والأدوات والمنهجيات الحديثة التي تنمي قدراتهم ومواهبهم الاستثنائية، ومساعدة المعلمين وأولياء الأمور في اكتشاف ودعم الطلبة الموهوبين، والتنسيق مع الجهات ذات الصلة لطرح برامج ترعى مواهب الطلبة وتنميها وتضمن استمراريتها. وقالت إن الوزارة تقوم بإشراك الطلبة الموهوبين في برامج وأنشطة افتراضية وتفاعلية تشجع الإبداع في المدارس، خاصة في ظل ظروف جائحة كورونا /كوفيد-19/، لافتة إلى إنشاء فرق إلكترونية في المدارس الحكومية لرعاية الموهوبين عبر تطبيق ما يكروسوفت تيمز، ومتابعة تطورهم وتحسين أدائهم وتنمية مواهبهم بشكل مستمر. وأشارت الخاطر إلى جهود وزارة التعليم والتعليم العالي في تعزيز الشراكة المجتمعية على مستوى المجتمع المحلي من أجل رعاية الموهوبين، إضافة لتعزيز الشراكات الخارجية وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات على المستوى الإقليمي والدولي، بما في ذلك استعراض إنجازات طلبة قطر الموهوبين في المحافل الدولية ومشاركتهم في المسابقات والمنافسات الدولية التي تعنى بالموهبة والإبداع. وحول الجوائز والمسابقات المحلية لتعزيز المواهب، استعرضت الخاطر أهمية جائزة يوم التميز العلمي لتكريم الطلبة المتميزين علميا من أبناء دولة قطر، في مجالات متعددة من أجل نشر ثقافة الإبداع والتميز في المجتمع القطري ودفع الطلبة إلى مزيد من التفوق والتحصيل العلمي المتميز. يذكر أن المؤتمر العام لمكتب التربية العربي قد اعتمد في دورته الثالثة والعشرين المنعقدة في الكويت /21 و22 أكتوبر 2014/ يوما خليجيا للموهبة، تحت مسمى /اليوم الخليجي للموهبة والإبداع/ وحدد له الثالث من شهر مارس، على أن تستمر فعالياته والاحتفاء به خلال الأسبوع الأول من شهر مارس من كل عام.