دار نشر جامعة قطر تدشن منصتها الإلكترونية

  • Feb 25, 2021
  • Author: Alwatan Online8
  • Number of views: 614
  • المحليات
الدوحة- قنا- أطلقت دار نشر جامعة قطر منصتها الإلكترونية، خلال فعالية أقيمت عن بعد اليوم، بحضور الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر، وأكاديميين وشركاء من داخل الجامعة وخارجها. وتعنى المنصة بالنشر الرقمي العلمي المحكم لإصدارات الدار من كتب ومجلات علمية، مما يسهم في تذليل عقبات التوثيق والاقتباس، ناهيك عن البحوث والدراسات المرقمنة التي ستتيحها المنصة لتمكين الباحثين من الفهرسة في المستودعات الرقمية الدولية. ويضم موقع المنصة على شبكة الإنترنت https://qup.qu.edu.qa/، عددا من أهم دور النشر الجامعية الأخرى. وتتمتع المنصة بمزايا عديدة منها ميزة تتبع الزوار والمتصفحين وحساب أعدادهم، بالإضافة إلى حساب عدد المقالات والكتب التي تم تنزيلها وعرضها، كما تضمن سلامة وأمن وأرشفة المعلومات، بما يتماشى مع اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR). وتسهم في تطوير عملية تحرير وإنتاج الكتب والمجلات التي تنشرها الدار، من حيث انعكاس الاحترافية في العملية التحريرية لتواكب دور النشر العالمية العريقة، وستعمل على تكريس الشفافية بين كل من الكتب والمجلات والمؤلفين والمحكمين والدار، وتوحيد الحساب الإلكتروني لكل مساهم، سواء أشارك كمؤلف أو كمحكم، مع حفظ المعلومات التحريرية التاريخية بطريقة منظمة، ولمدة طويلة، بالإضافة إلى تسريع وتسهيل طريقة التواصل مع المؤلفين والمحكمين من خلال استخدام نماذج إجابة، ومتابعة، وتذكير تلقائية، وتنظيم العمل مع جميع الجهات عن بعد، وتوسيع قاعدة بيانات المؤلفين والمحكمين. وتسهل المنصة عملية الفهرسة الإلكترونية وزيادة الاقتباس ورفع عامل التأثير، فيما يتعلق بالكتب خاصة، وتعمل كسجل لطلبات النشر بما يسمح للمؤلفين بمتابعة طلباتهم بسهولة. كما تيسر أيضا عمليات التقديم والتقييم والتحكيم، فضلا عن توفر الأرشفة الإلكترونية التلقائية للحفاظ على المنشورات على المدى الطويل. كما تتيح عرض الكتب باللغتين العربية والإنجليزية، وتحديد مواقع الكتب وبيعها. وإضافة إلى ذلك، توفر المنصة عرض المجلات العلمية التي تصدر تحت مظلة الدار بهيكلها ومحتواها، والميزات المناسبة التي تسهل فهرستها على المدى الطويل، إلى جانب تسويق الكتب والمجلات الرقمية وبيعها والعمل على نشر الأخبار والأحداث من خلال روابط تلقائية لحسابات وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للدار، وستوسع من فرص استقطاب قراء ومحكمين محليين وعالميين جدد عن طريق الشبكة العنكبوتية، عبر مختلف أنحاء العالم. كما ستمكن من عرض المجلات والكتب بطريقة قابلة لنقر البيانات الوصفية والبحثية، وعرض الفيديوهات التعريفية الإلكترونية، والإعلان عن دعوات النشر لتلك المجلات والكتب، كما تسهل المنصة العرض والتسويق التلقائي في منصات التواصل الاجتماعي، والإعلان عن جديد الدار، وتنظيم الفعاليات الافتراضية. وعلاوة على ذلك، تعتبر المنصة حلا شاملا للتجارة الإلكترونية لبيع الكتب وتوزيعها، ولخدمات الطباعة عند الطلب PoD محليا ودوليا. وقال الدكتور طلال عبدالله العمادي المدير المؤسس لدار نشر جامعة قطر، وأستاذ قانون النفط والغاز: "إن هذه المنصة ترنو لتكون في مصاف مثيلاتها من منصات دور النشر العالمية الكبرى، وستوفر سبلا آنية للتواصل بحرفية عالية محليا وإقليميا ودوليا، خاصة والعالم لا يزال يرزح تحت نير كورونا لتصل دار نشر جامعة قطر بكل يسر إلى آفاق عالمية، تسويقا ومشاركة في المعارض الافتراضية الدولية، مشكلة بذلك عامل تأثير عالمي، يطور النشر والتوزيع والبيع الرقمي، ومذللة بذلك كافة طرق التواصل ليتحقق لها، ولجميع شركائها وجمهورها، المزيد من الشفافية لنشر الكتب والمجلات، وتيسير الاقتباس من الكتب والمراجع المتخصصة، راجيا للجميع الاستفادة المثلى من منصة الدار".