الرئيس التركي يدعو الاتحاد الأوروبي للالتزام بوعوده تجاه أنقرة


أنقرة /قنا/ دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاتحاد الأوروبي للالتزام بوعوده تجاه أنقرة، و"التخلي عن سياسة التمييز ضدها".
وقال أردوغان في كلمة اليوم، "نحن نرى أنفسنا في أوروبا وليس في مكان آخر، ونهدف لبناء مستقبلنا معها"، مشيرا إلى أن بلاده تنتظر من الاتحاد الأوروبي على الأقل، ألا يغدو وسيلة بيد الأطراف التي تجاهر بعدائها لتركيا.
وأكد رغبة تركيا في توطيد علاقاتها مع الولايات المتحدة لحل كافة القضايا الإقليمية والعالمية، مضيفا "نريد أن نكون في حالة تعاون أقوى مع أصدقائنا وحلفائنا".
وأوضح أن بلاده تتمتع بعلاقات عميقة مع العالم الإسلامي سواء بشكل جماعي، أو كل دولة على حدة، مؤكدا سعيها لتعزيز علاقاتها مع كافة التكتلات الإقليمية حول العالم، إلى جانب سعيها لإيجاد حلول قائمة على أساس الوحدة السياسية والجغرافية لكافة الدول بدءا من سوريا وحتى ليبيا.
وشدد الرئيس التركي على أنه ليس لبلاده مع أي دولة أو مؤسسة، مشكلة لا يمكن حلها من خلال الحوار والدبلوماسية.
من جهة أخرى، أكد السيد إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية، أن بلاده تعمل للحفاظ على التوازن بين الأمن والديمقراطية والحريات في إصلاحاتها.
وأوضح قالن في مقابلة تلفزيونية تعليقا على إعلان الرئيس أردوغان، "تدشين عهد إصلاحات جديد"، أن "أولوية الحكومة في إجراء إصلاحات هي رفع معايير الديمقراطية للمواطنين الأتراك، وتطبيق معايير الاتحاد الأوروبي".