مظاهرة عربية في تل أبيب احتجاجا على الإساءة للإسلام

  • Oct 29, 2020
  • Author: alwatan6
  • Number of views: 655
  • السياسة
القدس- الأناضول تظاهر مئات المواطنين العرب، الخميس، قبالة السفارة الفرنسية في مدينة تل أبيب بإسرائيل، احتجاجا على الرسومات المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، على واجهات مبانٍ في فرنسا، بالتزامن مع تصريحات للرئيس إيمانويل ماكرون، شدد فيها على عدم تخليه عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة. وقال شهود عيان للأناضول، إن المئات تجمعوا قبالة السفارة الفرنسية بتل أبيب، وهم يلوحون برايات "الحركة الإسلامية" التي دعت للمظاهرة. وشارك في المظاهرة نواب من "الحركة الإسلامية" بالكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، بينهم منصور عباس، ووليد طه، وسعيد الخرومي وإيمان خطيب. وهتف المتظاهرون "بالروح بالدم نفديك يا محمد" و"قائدنا للأبد سيدنا محمد " و"لا اله الا الله محمد حبيب الله". كما ردد المتظاهرون شعارات مؤيدة لرد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تصريحات ماكرون تجاه الرسوم المسيئة للنبي الأكرم تضمنت "تحية لتركيا "، و"تحية لأردوغان"، و"من يافا (مدينة فلسطينية داخل أراضي عام 1948) الأبية تحية لتركيا الأبية". وعلق الرئيس أردوغان الأربعاء، على تصريحات ماكرون ضد الإسلام بالقول "لا تستحق فرنسا وأوروبا بشكل عام السياسات الشريرة والاستفزازية والقبيحة التي ينتهجها ماكرون ومن ينتمون لنفس عقليته". وأكد في كلمة له خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية في مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة، أن من يناصبون العداء للإسلام وتركيا سيغرقون في مستنقع الحقد والكراهية الذي دخلوه باسم الحرية، معتبرًا أن هذه إشارات عودة أوروبا إلى العصر الهمجي. كما رفع المتظاهرون أعلاما حمراء عليها شعار "الهلال والنجمة" وكتب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله". وقال النائب بالكنيست سعيد الخرومي في تصريحات للصحفيين خلال التظاهرة، إن "النواب العرب أعدوا رسالة موجهة للسفير الفرنسي تندد بمواقف بلاده الرسمية بنشر الرسومات المسيئة للنبي محمد، وتصريحات ماكرون ضد الإسلام". بدورها، قالت النائبة إيمان خطيب للصحفيين، إن "النائب منصور عباس سلم الرسالة للسفير الفرنسي بعد محاولة الشرطة الإسرائيلية منع النواب الأخرين من دخول السفارة الفرنسية". وأضافت الخطيب: "جئنا إلى هنا لنقول للمأفون ماكرون خسئت". وكان العشرات من عناصر الشرطة الإسرائيلية انتشروا في محيط السفارة الفرنسية. والأربعاء، نظمت مظاهرة قبالة منزل السفير الفرنسي في مدينة يافا، بحسب شهود عيان تحدثوا للأناضول. وأثارت الرسوم وتصريحات ماكرون موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، وأُطلقت في دول إسلامية وعربية حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.