جامعة حمد بن خليفة تعقد سلسلة ندوات حول الدراسات الشرق أوسطية

  • Oct 27, 2020
  • Author: Alwatan Online3
  • Number of views: 484
  • المحليات
الدوحة /قنا/ بدأت كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، سلسلة من الندوات الإلكترونية تتناول ماضي الدراسات الشرق أوسطية وحاضرها ومستقبلها. وانطلقت السلسلة التي تتكون من ست ندوات، وينظمها قسم الدراسات الشرق أوسطية بالكلية بعقد ندوة بعنوان /المشهد الخليجي المتغير إقليميا ودوليا/، تناولت مجموعة متنوعة من القضايا المحلية والعالمية التي تشكل مستقبل المنطقة، ومنها غياب التعاون الحالي فيما يتعلق بالاهتمامات المشتركة، وتغير شكل الهويات الوطنية.

وشارك في الندوة، التي أدارها الدكتور ستيفن رايت، الأستاذ المشارك والعميد المشارك بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، خبراء مرموقون من وزارة الخارجية وجامعة قطر وجامعة كوينز بلفاست البريطانية، ومركز الشرق الأوسط بكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، ومعهد جيمس أديسون بيكر الثالث للسياسة العامة في جامعة رايس الأمريكية. وتناولت الندوة الثانية التي جاءت تحت عنوان /دراسات المجال والنظرية الاجتماعية: منظور شرق أوسطي/، وأدارها الدكتور حسن حكيميان، أستاذ ومدير قسم الدراسات الشرق أوسطية في الكلية، تذكيرا مواتيا بأن دراسات الشرق الأوسط كان ينظر إليها لفترة طويلة على أنها معادية لإنتاج المعرفة المجدية فيما يتعلق بالمنطقة.

كما استعرضت العثرات والإمكانات التي توفرها الدراسات لفهم الشرق الأوسط بشكل أفضل والمساهمة في النظرية الاجتماعية بوجه عام. وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور حسن حكيميان أن هذه السلسلة تتماشى مع التزام جامعة حمد بن خليفة بتوفير تجارب تعليمية تحويلية تجسر الحدود بين التخصصات، مشيرا إلى أن المشاركين في هذه الندوات من خلفيات أكاديمية متنوعة، ويعكسون كيف تطورت الدراسات الشرق أوسطية على مدى العقود القليلة الماضية.

وأكد أنه لا يمكن دراسة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمعزل عن التخصصات الأخرى، مضيفا أن ما يحدث في هذه المنطقة له تأثير عميق على الأجزاء الأخرى من العالم والعكس صحيح، حيث لم تعد المنطقة منفصلة عن المناطق الأخرى في العالم وباتت التكنولوجيا الرقمية تساعد في هذا التقارب. يشار إلى أن الندوة الثالثة من السلسلة ستعقد يوم الثاني من نوفمبر المقبل بعنوان /العلوم الإنسانية الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا/، حيث تتناول الأبعاد الرقمية للمشهد الثقافي المتنوع في المنطقة والتنمية الاجتماعية المترتبة على ذلك. وسيحدد المتحدثون في الندوة كيف يمكن استخدام أساليب العلوم الإنسانية الرقمية المبتكرة لتحليل مجموعة واسعة من النتائج الثقافية، بما في ذلك النصوص الحكومية والدينية الرئيسية، وغيرها من النصوص.