غداً .. قمة مثيرة بين يوفنتوس وبرشلونة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم

  • Oct 27, 2020
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 699
  • الرياضة

روما /قنا/ يستضيف فريق يوفنتوس الإيطالي غدا /الأربعاء/ نظيره الإسباني برشلونة، في قمة مثيرة بختام الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
ويسعى يوفنتوس وضيفه برشلونة إلى محو آثار خيبتيهما المحلية والتركيز على مشوارهما في المسابقة القارية العريقة التي يمني كل منهما النفس بالظفر بلقبها.
وتكتسب المواجهة أهمية كبيرة للفريقين المرشحين للظفر ببطاقتي المجموعة السابعة إلى الدور الثاني، وبالتالي ستكون نتيجتا مواجهتيهما المباشرتين حاسمة لتحديد بطل المجموعة.
وغالباً ما تشهد مواجهة الفريقين إثارة وندية كبيرتين، وفي آخر 11 مباراة بينهما، فاز برشلونة أربع مرات مقابل ثلاثة انتصارات لفريق /السيدة العجوز/.
ويدخل يوفنتوس الطامح إلى الذهاب بعيداً في المسابقة، في سعيه إلى التتويج بلقبها للمرة الثالثة بعد عامي 1985 و1996، بعد تعادلين مخيبين في الدوري المحلي أمام كروتوني وفيرونا في مباراتين غاب عنهما نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب إصابته بفيروس كورونا /كوفيد - 19/ خلال فترة التوقف الدولية.
وبدوره يملك برشلونة الأسلحة اللازمة لحسم قمته مع يوفنتوس خصوصا هجومه الناري بقيادة ميسي والواعد أنسو فاتي والبرازيلي فيليبي كوتينيو الذي سيشكل ضغطا كبيرا على دفاع يوفنتوس، حيث يحوم الشك حول مشاركة قطب دفاعه وقائده ليوناردو بونوتشي لإصابته في المباراة ضد فيرونا، فيما يغيب قطب دفاع النادي الكاتالوني جيرار بيكيه لطرده في المباراة ضد فرنتسفاروش المجري.
وتتجه الأنظار غدا أيضا إلى ملعب /أولد ترافورد/ حيث يلتقي مانشستر يونايتد مع ضيفه لايبزيغ الألماني في قمة المجموعة الثامنة حيث يسعى كلاهما إلى تأكيد انطلاقته القوية في المسابقة.
وفجر مانشستر يونايتد مفاجأة من العيار الثقيل عندما تغلب على مضيفه باريس سان جيرمان وصيف النسخة الماضية 2-1 في الجولة الاولى، فيما تغلب لايبزيغ على ضيفه باشاك شهير التركي 2-صفر.
ويسعى مانشستر يونايتد إلى فك النحس الذي لازمه على أرضه هذا الموسم حيث خسر مباراتيه أمام كريستال بالاس 1-3 وتوتنهام 1-6 ، قبل أن يسقط في فخ التعادل أمام ضيفه تشلسي سلبيا /السبت/ الماضي.
لكن مهمة الفريق الانجليزي لن تكون سهلة في مواجهة الفريق الألماني الذي فجر مفاجأة بدوره الموسم الماضي ببلوغه دور الأربعة قبل أن يخرج على يد باريس سان جيرمان.
كما تشهد المجموعة الثامنة مباراة بطعم خاص بين باريس سان جيرمان وباشاك شهير التركي.
من جهته، يبحث تشلسي عن العودة إلى طريق الانتصارات عندما يحل ضيفا على كراسنودار الروسي ضمن المجموعة الخامسة التي تشهد مواجهة بين اشبيلية وضيفه رين الفرنسي.
وعلى الرغم من تعزيز صفوفه بالعديد من النجوم وفي مقدمتهم الألمانيان تيمو فيرنر وكاي هافيرتس والمغربي حكيم زياش وحارس المرمى السنغالي إدوار مندي، يعاني تشلسي الأمرين حيث سقط في فخ التعادل في المباريات الثلاث الأخيرة له في مختلف المسابقات.
وبدوره يبحث اشبيلية، بطل مسابقة الدوري الأوروبي، عن فوزه الأول في مبارياته الخمس الأخيرة، عندما يستضيف رين الذي مني بخسارته الأولى في الدوري المحلي هذا الموسم عندما سقط أمام أنجيه 1-2 /الجمعة/.