وزير الخارجية السوداني يؤكد أن بلاده أصبحت خارج القائمة الأمريكية للإرهاب


الخرطوم /قنا/ أكد السيد عمر قمر الدين وزير الخارجية السوداني المكلف، أن بلاده أصبحت خارج القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وأن المتبقي من إجراءات لاستكمال ذلك هو قضايا فنية تتعلق بتحصين الخرطوم من أي قضايا أخرى أمام المحاكم الأمريكية.
وقال الوزير السوداني، في تصريح، إن موقف بلاده مطمئن في كافة الخطوات المتبقية.. و"نحن قريبون جدا من تجاوز كافة العقبات المتعلقة بالمتبقي من ملف إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب".
وأشار إلى أن المؤسسات المالية العالمية الآن منفتحة على التعامل مع السودان، و"ستشهد الفترة القليلة المقبلة خطوات لإعفاء الديون وتخفيف أعبائها من قبل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وسيترافق ذلك مع تقديم منح وقروض كبيرة بجانب رفع سقف المعونات الأمريكية التنموية للسودان".
وأكد قمر الدين أن بلاده دخلت مرحلة الاندماج في الاقتصاد العالمي وبدأ الحراك الفعلي العملي في هذا المجال، متوقعا أن تشهد الفترة القليلة المقبلة الاستجابة للشركات الأمريكية الكبري التي "أبدت رغبتها للعمل في السودان في مجالات متعددة في مقدمتها قطاعات النفط والتعدين والاتصالات والنقل وتأهيل البنية التحتية".
وكان مجلس السيادة الانتقالي في السودان، قد أعلن أمس الأول /الجمعة/، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع رسميا على قرار رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، في الوقت الذي أعلن فيه البيت الأبيض أن ترامب أبلغ الكونغرس نيته رفع اسم السودان من القائمة.