معرض "سهيل 2020.. وجهة مثالية لعشاق الصيد والصقور

الدوحة /قنا/ يستقطب معرض كتارا الدولي للصيد والصقور /سهيل 2020/ في نسخته الرابعة الصقارين والهواة والمهتمين في قطر والعالم، خاصة بعد النجاح الكبير الذي أحرزته النسخ الثلاث السابقة، ورسخ سمعته العالمية كوجهة مثالية لعشاق الصيد والصقور، وكمنصة تجارية كبرى للشركات العالمية لعرض كافة المستلزمات والمنتجات المتعلقة بالصيد ولوازم الصقور واحتياج الرحلات البرية.
وأظهر المعرض في نسخته الجديدة مجموعة جديدة ومتميزة من الفعاليات والأنشطة المصاحبة، التي تلبي احتياجات الصقارين والهواة والمهتمين، عبر مشاركة (120) شركة متخصصة في أسلحة الصيد ومستلزمات القنص والصقور والرحلات المحلية والعالمية، تمثل 12 دولة عربية وأجنبية، إضافة إلى الدولة المضيفة قطر .
وقد حرصت اللجنة المنظمة للمعرض على انتقاء الجهات والشركات المشاركة في النسخة الحالية، حيث تم استقطاب كبرى الشركات الرائدة في مجال الصقور ومستلزمات المقناص، محلياً وعربياً وعالميا، وذلك بعد دراسة المشاركات بدقة وعناية، لاختيار وانتقاء أفضل الجهات والشركات المتقدمة، وفق معايير خاصة تؤكد على توفير الجودة والتنوع وتقديم كل ما هو جديد ومبتكر أمام المهتمين والزوار، بالإضافة إلى استخدامها لمعايير كمية ونوعية للمشاركات بأحدث أنواع الأسلحة وأفضل المعدات والمنتجات في عالم الصيد ورحلات المقناص .
ويشكل معرض /سهيل 2020/ الحالي منصة اقتصادية وتسويقية مهمة، فهو يتيح الفرصة للشركات الدولية المتخصصة لعرض أفضل معداتها ومنتجاتها أمام الجمهور، حيث خصصت اللجنة المنظمة أجنحة متميزة تشغل مساحات واسعة وكافية تتوزع عليها أجنحة مزاد الصقور والشركات المشاركة والجهات العارضة والمتخصصة في أسلحة الصيد ورحلات القنص والصقارة وأجنحة عرض وبيع الصقور، بالإضافة إلى المحلات التي تعرض الصناعات التقليدية والحرف اليدوية المرتبطة بالصيد ولوازم الصقور، إلى جانب البرامج الثقافية والفعاليات التراثية المصاحبة.
فمن جهته، ثمن السيد فيصل عبد الله أحد المشاركين في المعرض جهود كتارا الدؤوبة لإطلاقها "سهيل 2020" لما يوفره من فرصة ثمينة، لتسويق المنتجات الخاصة بأغراض الصيد والقنص والرحلات، والتي تضع بين أيدي هواة الصيد أفضل الخدمات التي تجمع كل عوامل الراحة والمتعة والرفاهية في رحلاتهم البرية وسط أجواء محفزة من التنافسية.
ومن جانبه، أعرب السيد هوجو مارتينز أحد المشاركين من البرتغال عن سعادته بالمشاركة في هذا المعرض السنوي، الذي أصبح له مساحة مهمة على خريطة المعارض الدولية المتخصصة في أدوات الصيد والمقناص .
ويعتبر معرض سهيل (2020 ) الذي يستمر حتى بعد غد السبت، إضافة مميزة وجديدة باعتباره من أبرز الفعاليات والمعارض التراثية، التي تحتضنها المؤسسة العامة للحي الثقافي، بعد أن رسخ حضوره كمحطة عالمية مميزة وملتقى ثقافي واقتصادي وتراثي جاذب لعشاق الصيد والرحلات ومربي الصقور والقناصين من قطر وجميع دول العالم.
وجاء تنظيم المعرض في أعقاب الدخول في المرحلة الرابعة من رفع القيود الاحترازية المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد - 19، ووفق آليات متطورة استحدثتها إدارة المعرض للإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، وطبقا لمعايير السلامة والتسوق الآمن، عبر تطبيق صارم لقواعد التباعد الاجتماعي، والتعقيم المستمر.