جامعة قطر تطلق وحدة بحثية جديدة لتعزيز البحوث الطبية بالدولة

الدوحة /قنا/ أطلقت جامعة قطر وحدة جديدة للبحوث الحيوية الطبية والصيدلانية (BPRU) التابعة لتجمع التخصصات الصحية ، بغرض توفير توافق وتكامل أفضل في قطاع البحوث الصحية في الجامعة وضمان بيئة ديناميكية ومتنوعة تحتضن خبراء مؤهلين في التعليم والممارسة المهنية للرعاية الصحية بالدولة.
ويشمل تجمع التخصصات الصحية كل من كلية الطب وكلية الصيدلة وكلية العلوم الصحية وكلية طب الأسنان المنشأة حديثا.
وتجمع وحدة البحوث الحيوية الطبية والصيدلانية أكثر من 40 باحثا رئيسيا وموظفي دعم من 4 كليات صحية مختلفة في جامعة قطر.. في حين تسعى جاهدة إلى تعزيز وتأهيل ثلة مميزة من الباحثين من كليات ومراكز أخرى في جامعة قطر ذات نطاق بحث متداخل.
وعلقت الدكتورة أسماء آل ثاني مساعد نائب رئيس الجامعة للعلوم الطبية والصحية، للتطوير الإستراتيجي، قائلة: "إن هذه الوحدة الجديدة ستدعم برامج الدراسات العليا في التخصصات الصحية بجامعة قطر، مع الأخذ في الاعتبار الاتجاه المستقبلي لهذه الهوية الجديدة لاستيعاب مساري برنامج الدكتوراه في العلوم الصحية (العلوم الطبية الحيوية والصيدلانية، وكذلك طب السكان".
من جانبه، قال الدكتور إيغون توفت نائب رئيس الجامعة للعلوم الطبية والصحية، إنه "من خلال هذه المبادرة، نطمح نحو دفع أبحاث العلوم الطبية الأساسية إلى مستوى أعلى في الدولة، وأن نكون ركيزة تعاونية قوية للقيام بذلك بالتعاون مع المؤسسات الأخرى التي تجري البحوث الطبية الأساسية في قطر".
من جهته، قال الدكتور فراس علعالي مدير البحوث والدراسات العليا في تجمع التخصصات الصحية بالجامعة، إن تأسيس وحدة للبحوث الطبية والصيدلانية مؤشر على مدى التوسع السريع والتماسك الهيكلي للبحوث الحيوية الطبية في تجمع التخصصات الصحية بجامعة قطر في ظل هذه الوحدة الجديدة.
وأوضح أن الوحدة البحثية الجديدة ستكون بمثابة رصيد ضخم وخطوة إلى الأمام في تأمين جامعة قطر بين اللاعبين الرئيسيين في البحوث الصحية في قطر والعالم.. مضيفا "أعتقد تماما أن هذه الوحدة ستكون بمثابة قاعدة ثابتة، وستكون خطوة إلى الأمام في إبقاء جامعة قطر من ضمن المؤسسات الرئيسية التي تتميز بمساهماتها المميزة في مجالات البحوث الصحية في قطر والعالم".
بدوره، أشار الدكتور ميخائيل نوميكوس، رئيس قسم الأبحاث والدراسات العليا في كلية الطب، والقائم بأعمال رئيس وحدة البحوث الحيوية الطبية والصيدلانية إلى أن تأسيس الوحدة استغرق الأمر نحو عام كامل من الاستعدادات والتجهيزات.. وقال "إن ذلك تحقق بفضل العمل الجاد من مختلف الكليات والمرافق التابعة للجامعة، وقيادتها العليا" .