مناظرات قطر ينظم مناظرة حول دور التعددية في تحقيق الأمن والسلام العالمي

الدوحة /قنا/ نظم مركز مناظرات قطر عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مناظرة حول دور التعددية في تحقيق الأمن والسلام على المستوى العالمي، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.
وجاءت المناظرة، التي حملت عنوان /هل التعددية تجربة ناجحة أم فاشلة ؟/، بالتزامن مع فعاليات أسبوع الأهداف العالمية للأمم المتحدة، وبحضور قرابة 200 شخص من مختلف دول العالم.
وأكد المتناظرون أن التعددية، رغم اختلاف الآراء، تُسهم في تعميق مفهوم المواطنة العالمية، وتخلق مناخاً إيجابياً للتسامح وقبول الرأي الآخر مع اختلاف الثقافة والانتماء.
وأشاروا إلى أن التعايش مع التعددية يقلل من الانعزال في المجتمع، ويحد من وجود فئات تتسم بعقليات جامدة غير قابلة للتغيير والتعايش السلمي.
واتفق أغلب المتناظرين على أهمية التعددية في تطوير الأفراد والفئات والمجتمعات، وزيادة فهم الآخرين، ليصبح الفرد جزءا من المجتمع العالمي.
وتطرق الحوار إلى دور المنظمات العالمية الكبرى، مثل صندوق النقد الدولي ومجلس الأمن في تعميق وتطبيق التعددية من خلال دعم الإصلاحات وتطوير الأنظمة والقوانين، وعقد المؤتمرات العالمية والفعاليات متعددة الثقافات التي تخلق الفرص للتعرف على أشخاص جدد من مختلف أنحاء العالم ومعرفة المزيد عن ثقافاتهم وعاداتهم وبالتالي تعزيز مفهوم المواطنة العالمية في الفرد.
وأوضح المدرب موبرت واسي مدير المناظرة، أنها جرت بين أفضل متناظرين من دولة قطر وجامعة هارفرد الأمريكية، واستطاع المشاركون فيها تغيير آراء الجمهور بعد أن كانت لديهم خلفيات وآراء حول القضية، ولكن بعد الاستماع للنقاش الفكري بين المتناظرين تغيرت وجهات النظر في مواقفهم من القضية المطروحة.
وأضاف أن مجريات المناظرة، وما تم فيها من تفنيد للقضية ومقترحات، أكدت أهمية النقاشات الفكرية وأعادت النظر في مفاهيم الجمهور وأفكارهم المسبقة من خلال عرض الأدلة والتحليل المنطقي بعيداً عن الانحياز.