تركيب 10 محطات شحن سريع للسيارات الكهربائية

  • Sep 28, 2020
  • Author: Alwatan Online2
  • Number of views: 691
  • المحليات
الدوحة/ الوطن/ قامت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) ممثلة في البرنامج الوطني للتريد وكفاءة الطاقة "ترشيد" وشركة الديار القطرية للاستثمار العقاري و بتوقيع مذكرة تفاهم لإنشاء 10 محطات شحن سريع للسيارات الكهربائية في مدينة لوسيل وذلك بحضور سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات .
وقد قام بتوقيع الاتفاقية سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء و الماء ( كهرماء ) و المهندس عبدالله بن حمد العطية الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية .
يأتي هذا الاتفاق متماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030 والتي تضع التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية كأولوية ،وكذلك مع رؤية البرنامج الوطني "ترشيد" الذي يهدف إلى تخفي الانبعاثات الكربونية بالدولة واستمرارا لرؤية مدينة لوسيل كمدينة مستدامة والتي تم تصميم وتنفيذ المرافق الحيوية فيها لتتماشى مع احتياجات السكان الحالية والمستقبلية .
وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات: إن توقيع هذه المذكرة يعتبر جزء من الخطط الاستراتيجية التي تعمل عليها وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) لإنشاء شبكة متكاملة من أجهزة شحن السيارات الكهربائية، حيث أن التعاون جاري حالياً لتركيب وتشغيل حوالي 30 شاحن كهربائي خلال العام الحالي وقرابة 100 شاحن في العام المقبل.
وبين سعادته أنه في القريب العاجل ستتوفر عدد من محطات الشحن الكهربائي موزعة في مناطق خدمية وحيوية ومنها على سبيل المثال مطار حمد الدولي، وميناء حمد، وشارع حمد الكبير،والعديد من المناطق الأخرى ، ويأتي ذلك في إطار دعم خطة الوزارة على التحول التدريجي لنظام النقل الكهربائي وتطبيقاً لاستراتيجية المركبات الكهربائية.
مشيرا إلى أن المحطات التي أعلن عن إنشائها اليوم ستكون ذات قيمة مضافة لمدينة لوسيل، بما يعكس أهدافها بأن تكون موطناً لمجتمع مستدام ذاتياً وتتوفر فيها متطلبات الحياة العصرية للمدن الذكية.
وأضاف سعادته: أن استراتيجية المركبات الكهربائية التي أعلنت عنها الوزارة مؤخراً، ستساهم في تطوير بنية تحتية خاصة بنظام النقل العام الكهربائي المتكامل والمتعدد الوسائط في الدولة والأول من نوعه في المنطقة، بهدف دعم مسيرة الدولة في خطواتها نحو مستقبل أخضر، وتحقيق التوازن الاقتصادي والبيئي لضمان استدامة مشاريع البنية التحتية لقطاع المواصلات فضلا عن دعم النمو الاقتصادي وتحقيق الفائدة القصوى للموارد الطبيعية من خلال زيادة العوائد الخارجية لقطاعي النفط والغاز، وتطوير وسائل النقل عبر توظيف الطاقة البديلة والنظيفة وفق أحدث الأنظمة العالمية الصديقة للبيئة للحد من الانبعاثات الكربونية الضارة مما يوفر بيئة نظيفة وصحية ومتكاملة وآمنة للأجيال القادمة بالتنسيق مع وزارة البلدية والبيئة.
وقال سعادته: وكجزء من الخطط الاستراتيجية لدعم التحول إلى المركبات الكهربائية تعمل الوزارة حالياً مع شركة مواصلات (كروه) على خطة شاملة لتحويل جميع سيارات الأجرة إلى سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية خلال السنوات القادمة. بالإضافة إلى إنشاء عدد (100) موقف للسيارات الكهربائية كمرحلة أولى، فضلاً عن إنشاء عدد من المستودعات الدائمة خلال العام 2022 في مناطق متعددة تحتوي على كافة المرافق الخدمية الخاصة بها.
وفي هذا الصدد ايضاً صرح سعادة المهندس عيسى الكواري بكلمة قال فيها: " نسعى في كهرماء الى توفير بيئة صحية وآمنة للأجيال القادمة بالتوافق مع رؤية قطر 2030 من خلال تعزيز الاستدامة وخفض الانبعاثات الكربونية الضارة تحقيقا لالتزامنا بالاستراتيجية الوطنية لدولة قطر 2018-2022 بخفض 7% من نسبة الانبعاثات الكربونية الارة بدولة قطر حتى عام 2022.
وأضاف سعادته: ومن أهم سبل تحقيق ذلك تشجيع دخول المركبات الكهربائية وتركيب البنية التحتية اللازمة لها بالتنسيق مع وزارة المواصلات والاتصالات والجهات المعنية بالدولة. كما يلبي ذلك توجه دولة قطر لتقديم بطولة كأس عالم لكرة القدم صديقة للبيئة ومحايدة للكربون.
وقال ايضا أن: "هذه الاتفاقية بين كهرماء و الديار القطرية تأتي استكمالا لهذا النهج في لوسيل التي تعد مثالا يحتذى به في مجال المدن المستدامة. وتعد هذه الاتفاقية نموذجا لتضافر كافة الجهود المبذولة لصون الاستدامة البيئية. وهنا اود ان اتوجه بالشكر للمهندس عبدالله بن حمد العطية، الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية على مبادرة الشركة لتركيب 10 محطات شحن للمركبات الكهربائية والاستعانة بجهود كهرماء ممثلة في البرنامج الوطني "ترشيد" الذي يقوم بتقديم الدعم الفني اللازم والإشراف على تنفيذ المشروع من مرحلة التناقص وحتى التشغيل والمتابعة. كما وتعتبر الاتفاقية تطبيقًا لسياسة المركبات الكهربائية التي أعدتها (كهرماء ) بالتعاون مع وزارة المواصلات والاتصالات من خلال التنسيق الدائم بينهما لإنشاء شبكة متكاملة من محطات شحن المركبات الكهربائية، حيث يوجد حاليًا 11 محطة تعمل بشكل منتظم، وسيتم تركيب وتشغيل حوالي 30 شاحنًا كهربائيًا خلال العام الحالي منها محطات مدينة لوسيل العشر وفقا لهذه الاتفاقية."

وقد صرح المهندس عبدالله بن حمد العطية : اننا سعداء بتوقيع هذه المذكرة اليوم والتي تأتي استمرارا للتعاون المتواصل بين الشركة وبين المؤسسة القطرية للكهرباء والماء ( كهرماء ) والمؤسسات الحكومية الأخرى .
إن مدينة لوسيل تضع في رؤيتها الاستراتيجية تحقيق مبادئ الاستدامة و الحفاظ على البيئة والاعتماد على مصادر بديلة للطاقة لتقليل توليد ثاني أكسيد الكربون و التحكم في الانبعاثات داخل المدينة بالإضافة إلى معايير المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) التي يتم استخدامها بالفعل في المدينة.
وعليه فإن الديار القطرية يسعدها المشاركة في مبادرة توفير مصدر طاقة أكثر استدامة للنقل داخل قطر من خلال توفير محطات شحن سريع للسيارات الكهربائية داخل مدينة لوسيل تشجيعا لانتشار السيارات الكهربائية بشكل أكبر خاصة وأن دولة قطر قد بدأت بالفعل بدعم صناعة وتوريد السيارات الكهربائية وتماشيا مع استراتيجية وزارة المواصلات والاتصالات القطرية الخاصة بمشروع الحافلات الكهربائية في البلاد، والتي تستهدف تحول 25% من أسطول حافلات النقل العام إلى حافلات كهربائية بحلول عام 2022 واستخدام الحافلات الكهربائية في الخدمات الرئيسية خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، لتكون أول بطولة تستخدم حافلات نقل جماعي كهربائية
وأضاف استمرارا لرؤية مدينة لوسيل واهتمامها بجميع معايير الاستدامة، والأخذ في اعتبارات البنية التحتية الحالية والمستقبلية لسكان وزوار مدينة لوسيل فان انشاء محطات شحن السيارات الكهربائية في المدينة يمثل إضافة للبنية التحتية لمدينة لوسيل الذكية لتصبح كما هو مخطط لها أحد أفضل المدن للعيش فيها.

وقد قام م.يوسف المصلح رئيس قطاع التطوير وإدارة الأصول في شركة الديار القطرية خلال التوقيع بشرح تفصيلي عن آلية هذه المحطات و تحديد مواقعها حيث ستقوم كهرماء بتنفيذ جميع اعمال البنية التحتية لمحطات الشحن و تركيب عداداتها الخاصة و تقديم المشورة والنصح والدعم التقني والفني اللازم خلال عملية تحضير وتركيب وفحص محطات الشحن المذكورة. وتقوم الديار القطرية بشراء وتوريد وتركيب واختبار 10 محطات الشحن للسيارات الكهربائية في مدينة لوسيل.
حيث قامت الديار القطرية وبالتعاون مع كهرماء ممثلة في البرنامج الوطني "ترشيد" بتحديد مواقع تركيب المحطات جميعها في المناطق العامة ذات الكثافة المرتفعة في المدينة مثل ممشى المارينا ، ومواقف سيارات المارينا ، والحديقة الهلالية .
وأضاف المصلح انه تم اعتماد أعلى المعايير الفنية في مواصفات محطات الشحن السريع للمركبات ،حيث يمكن شحن المركبات بنسبة تصل إلى 80٪ خلال 30 دقيقة فقط بقدرة 50 كيلو وات والتي تتوافق مع معايير السلامة الكهربائية الدولية المعمول بها مما سيساهم في تحسين التحكم في الانبعاثات داخل مدينة لوسيل مع تقليل توليد ثاني أكسيد الكربون و التوفير في نفقات النقل.
كما اضاف المهندس عبدالعزيز الحمادي مدير إدارة الترشيد وكفاءة الطاقة بكهرماء أننا نعد في ترشيد بتقديم كافة الدعم الفني للجهات التي تريد تركيب محطات شحن المركبات الكهربائية مثل الديار القطرية كما اننا قد انتهينا من مواصفات الشحن الكهربائي للمحطات وتراجع من قبل هيئة المواصفات والتقييس للإعلان عنها قريبا.
تعد مدينة لوسيل أكبر مدينة مستدامة في الدولة وتلتزم شركة الديار القطرية بجميع ما يطور أهداف الاستدامة في مدينة لوسيل. حيث تسعى الشركة بتشجيع مصادر بديلة للطاقة من أجل المواصلات والتنقل في المدينة و من هنا جاءت نقطة الانطلاق لإنشاء هذه المحطات و إبداء الرغبة بالتعاون مع كهرماء لتقديم الدعم بهذا الخصوص..
حيث تعمل المؤسسة العامة القطرية للكهرباء و الماء على تعزيز ثقافة الترشيد و تنويع مصادر الطاقة و تقليل الانبعاثات الكربونية الضارة من خلال تشجيع دخول المركبات الكهربائية و إرساء بنية تحتية لمحطات الشحن الخاصة بها التي تهدف لدعم هذه الفئة . وقد أنجزت المؤسسة القطرية للكهرباء والماء "كهرماء" عدة محطات لشحن السيارات الكهربائية، ومن المقرر الوصول إلى 400 محطة شحن بالتعاون مع القطاع الخاص في نهاية عام 2022 في إطار تشجيع المركبات الكهربائية في الدولة.