نجم منتخب الأرجنتين وروما السابق نيكولاس بورديسو يشارك في بث مباشر للجيل المبهر

وارتبط اسم النجم بورديسو، المدير الرياضي السابق لنادي بوكا جونيورز الأرجنتيني، برحلة من التألق والنجاح، فقد توج خلال مشاركته مع نادي إنتر ميلان بأربعة ألقاب وهي الدوري الإيطالي /لقبان/ وكأس إيطاليا وكأس السوبر الإيطالي، قبل أن ينضم في العام 2009 إلى صفوف نادي /ايه اس روما/، أحد الشركاء الاستراتيجيين للجيل المبهر.
وشارك المدافع الأرجنتيني خلال مسيرته الكروية الحافلة في 49 مباراة دولية، شملت نهائيات كأس العالم في نسختي 2006 في ألمانيا و2010 في جنوب إفريقيا. وعلى صعيد البطولات القارية، وصل مع منتخب بلاده إلى نهائي كوبا أمريكا 2007، ليشارك مجددا في البطولة ذاتها عام 2011.
وحول استضافة بورديسو في جلسات البث المباشر، أوضحت السيدة موزة المهندي، مديرة إدارة التسويق والاتصال في الجيل المبهر في تصريح لها "أنه يهمنا في الجيل المبهر، أن نضمن استمرار البرنامج في التأثير إيجابيا على حياة الأطفال والشباب خاصة خلال هذه الفترة الصعبة، والأهم من ذلك أن نستمر في توحيد الجهود لإلهام شبابنا من خلال قوة تأثير كرة القدم عبر التعاون مع نخبة من أكبر الأسماء اللامعة على الساحة الكروية المحلية والإقليمية والدولية".
وتابعت المهندي: "يسعدنا استضافة النجم نيكولاس بورديسو في بث مباشر عبر حسابنا الرسمي على إنستغرام ليشارك معنا بعض ذكرياته داخل المستطيل الأخضر، وكذلك رؤيته حول سبل تعزيز الإيجابية في أوقات الأزمات، والتي تندرج ضمن منظومة القيم الرياضية التي نؤمن بها في الجيل المبهر ونسعى لنشرها في شتى أنحاء العالم."
وتهدف جلسات الجيل المبهر إلى ضمان استمرار البرنامج في إلهام جيل من السفراء الشباب الذين يمتلكون من القدرات والإمكانيات ما يؤهلهم لدعم الجهود الرامية إلى نشر القيم والمهارات الحياتية الإيجابية التي يتبناها الجيل المبهر، مثل الاندماج والمساواة بين الجنسين، والقيادة الفعالة، والتواصل الجيد، والتنظيم والعمل الجماعي.
واستضافت هذه الجلسات الأسبوع الماضي النجم المعز علي، بطل كأس آسيا ودوري نجوم قطر. وقد جاءت مشاركة المهاجم القطري، الذي حطم العديد من الأرقام القياسية، بالتزامن مع احتفال الجيل المبهر باستمرار سلسلة جلساته التفاعلية للأسبوع الثاني والعشرين، وبلوغ عدد متابعيها أكثر من 150 ألفا حول العالم، منذ انطلاقها في أبريل 2020.
وتحدث المعز علي، الفائز بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل لاعب في كأس آسيا 2019، عن النجاحات التي حققها في مسيرته الكروية حتى الآن، ومدى استفادته من منظومة قيم الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص، في الأوقات الصعبة، كما قدم بعض النصائح الملهمة لكل من يتطلع إلى خوض مسيرة احترافية في عالم كرة القدم، فقال مخاطبا متابعيه، خاصة فئة الشباب: "نصيحتي للشباب، الذين يرغبون في تحقيق النجاح في كرة القدم أو في حياتهم عموما، أن يحبوا ما يفعلونه. سواء كنت تمارس كرة القدم أو أي رياضة أخرى، عليك أن تجتهد في التدريب من أجل الارتقاء بمستواك ومهاراتك."
يشار إلى أن الجيل المبهر، نجح في الوصول إلى نصف مليون مستفيد في آسيا والشرق الأوسط والعالم، ويواصل رحلته مستهدفا إحداث تأثير إيجابي على حياة مليون شخص عند انطلاق منافسات بطولة كأس العالم FIFA /قطر 2022/.