+ A
A -
جريدة الوطن
هبة سعدية (فلسطينية الأصل) من مواليد مدينة دمشق، حاصلة على شهادة التربية الرياضية للمعلمات، بدأت مشوارها في التحكيم لكرة القدم لدوري الرجال عام 2010. إصرارها على إثبات نفسها في مجال التحكيم أوصلها لتكون أول حكم فلسطينية تحكم بين أهم المنتخبات العالمية للفئة تحت 21 عامًا للرجال والنساء. وعن بدايتها مع احتراف التحكيم الدولي لكرة القدم، تقول: «منذ صغري أحب كرة القدم، وحينما عُرض عليّ أن أكون حكمًا في هذه اللعبة لم أتردد لحظة، بل ثابرتُ وتدرّبتُ حتى أصبحت في مستوى عالٍ أهَّلني لمنافسة الرجال». وتضيف: «مشواري في التحكيم لم يكن سهلًا، ولكن أؤمن أن لا شيء مستحيل ولا حلمًا بدون عثرات وصعوبات، في البداية وجدت صعوبة في التدرب في ملاعب كرة القدم برفقة الحكام الرجال، لذا اتخذت من الأحياء الشعبية مكانًا تدريبيًّا لي». وبعد تصاعد الأحداث في سوريا، اضطرت سعدية إلى الهجرة لكي تكمل حلمها في أن تكون حكمًا دوليًّا، حيث تمكّنت من الوصول إلى ماليزيا. تُبيّن سعدية أنها واجهت تحديات كبيرة في ماليزيا بدءًا من اللغة، ونمط المعيشة الذي يختلف كليًّا عمّا كانت عليه في سوريا، تحدَّت كل الظروف حتى وصلت إلى الاتحاد الماليزي لكرة القدم. وتوضح أنها خضعت لعدة اختبارات حاولت فيها إثبات نفسها على مدار ثلاث سنوات، قبل أن تضطر إلى الهجرة إلى السويد وفيها كان الأمر أكثر تعقيدًا. «التحدي الأكبر أنّ السويد بلد أوروبي ولم آتِ من خلفية أوروبية، فاختلاف الثقافة كان حاجزًا كبيرًا أمامي لأن أكمل في التحكيم، ولكن لم أجعلها عقبة تعيقني عن إكمال حلمي والوصول إلى هدفي، وبذلتُ مجهودًا أضعاف ما يبذله المواطن السويدي، حتى استطعت الوصول إلى أعلى المستويات التحكيمية في السويد»، تقول سعدية. وبعد ست سنوات من دراسة التحكيم، احترفت التحكيم في عام 2016م وحصلت على الشارة الدولية، وفي عام 2017 دخلت النخبة الآسيوية وأصبحت تحكم في مباريات كرة القدم للرجال دون 21 عامًا، منها مباراة نصف النهائي بين كوريا واليابان. وعن أهم الإنجازات التي حقّقتها في التحكيم الدولي، تذكر أنها كانت حكمًا دوليًّا في مباراة نصف النهائي في كأس آسيا للسيدات بتايلاند تحت 16 عامًا، في عام 2017، وفي العام التالي 2018 حكّمت في كأس آسيا للسيدات بالأردن وكنت حكمًا مساعدًا احتياطيًّا في المباراة النهائية بين أستراليا واليابان. وتشير سعدية إلى أنها كانت حكمًا بالمباراة النهائية بين اليابان والصين في الألعاب الآسيوية في إندونيسيا، وفي 2019 حكّمت مباراة النصف نهائي في بطولة «آسيان»، والنهائي بين تايلاند وفيتنام، وفي العام ذاته حكّمت نهائيات كأس آسيا للسيدات تحت 19 عامًا في تايلاند. في عام 2020 عملت على تحكيم مباراة الذهاب النهائية المؤهلة لأولمبياد طوكيو في أستراليا، وفي 2021 نهائي كأس العرب بمصر، وفي 2022 حكّمت نهائي كأس آسيا بالهند، وستُشارك سعدية في شهر أغسطس المقبل في تحكيم مباريات بطولة كأس العالم للسيدات تحت 20 عامًا، والتي تستضيفها كوستاريكا.
copy short url   نسخ
16/07/2022
0