+ A
A -
جريدة الوطن

اختتمت جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي، جولاتها الخارجية للموسم العاشر من الجائزة والتي تأتي في إطار تعزيز التواصل بالثقافات المرتبطة باللغات المختارة في كل موسم. وجاءت آخر الجولات التي أقامها الفريق الإعلامي للجائزة في نيجيريا للتعرف على واقع الترجمة بين اللغة العربية ولغة يوربا، بمناسبة اختيار «يوربا» ضمن اللغات المختارة في مسار الإنجاز للموسم العاشر من الجائزة.

وتضمنت الجولة عددًا من اللقاءات والفعاليات الثقافية حيث التقى الوفد ممثلين عن المؤسسات الأكاديمية ومعاهد الترجمة في نيجيريا وذلك بتنسيق من المركز النيجيري للبحوث العربية. وتعرف الوفد على تجربة المعهد النيجيري للترجمة والذي يعمل به أكثر من 400 مترجم بين لغات العالم واللغات النيجيرية، كما التقى وفد الجائزة ممثلين عن مركز الدراسات الدولية بجامعة إيلورن العريقة. وعدد من خريجي اللغة العربية عن معهد الترجمة بالجامعة إلى جانب أقسام اللغة.

وعقد الوفد الإعلامي لقاءً مع القائمين على إذاعة صوت نيجيريا الدولية، التي تبثّ باسم نيجيريا بعدة لغات، منها السواحلية ويوربا والهوسا والإنجليزية. كما زار الوفد الإعلامي للجائزة مدينة إبادن، التي تعد معقل لغة يوربا، والتقى القائمين على جامعة إبادان التي تضم أقدم قسم لتدريس اللغة العربية بنيجيريا. وفي اليوم الثالث من الجولة، زار الوفد الإعلامي للجائزة دار الدعوة والإرشاد التي أسسها الشيخ مصطفى زغلول السنوسي، صاحب كتاب «أزهار الربا في أخبار بلاد يوربا» باللغة العربية. وفي اليوم الرابع من الجولة، زار الوفد الإعلامي للجائزة إذاعة «صوت نيجيريا»، وقناة (NT 2) الرسمية في لاغوس.

بدورها، استعرضت د. حنان الفياض، المستشارة الإعلامية للجائزة، غايات الجائزة التي تأسست عام 2015 وفئاتها ومعايير التحكيم فيها.

copy short url   نسخ
11/06/2024
20