+ A
A -

التواضع نصيب الخيّرين العقلاء الكيّسين.. التَواضع سمة أهل العلم والفهم.. أودعه اللهُ في نُفوس الأنبياءِ.. وَوَرثَه العُقلاء والنُبلاء، وطلبة التربية والتعليم... التواضع كَرامة وَصيانَة.. عزةُ معَ رحمَة.. المتواضعون هم الرحماء في الأرض.. المتواضع كريم الأصلِ كالغصن.. كلّما ازدادَ من خَير وتواضَع انحنَى وتجاوز عن الآخر.. فقَير الأخلاقِ من لا يتحلى بتواضعه أمام الغير بأخلاقه وتعاملاته وكلماته.. السنابلُ الفارغة تَرفع رأسَها عالياً.. أما الواثقة فهي من هي.. المتواضع يُقدّر غيرهُ.. فالأخلاقُ الكريمة خير سندٍ ومدد.. لا يعرفها إلا السليم الحليم صاحب الخلق القويم.. أما الكبر فإنه خلقُ ظليم.. تَحطيمٌ وَتهديمٌ.. ومَن رأى فِي نفسهِ الاستِعلاء.. فليسَ لهُ فِي التَواضعِ نصيب.. فلن يكون له حبيب.. ولا مِن مَحبة الناسِ قَريب.. جاء في الأثر «من تواضع لله رفعه» ارتفعت مكانته في الدارين وبين خلقه.. إن وزارة التربية والتعليم وشركاءها حريصون على بناء شخصية الطالب السوية ما يتطلب تعزير قدراته وإمكانياته على التواصل الفعال مع الآخرين لبناء مجتمع أكثر إيجابية وتعاونية.. لذلك واستناداً على رؤيتها وأهدافها في ضوء رؤية دولة قطر 2030 ومهارات القرن الحادي والعشرين وللمحافظة على قيمنا وتراثنا وتعاليم ديننا وميراثنا العظيم والجهود الطيبة المبذولة في الميدان التربوي وفي ضوء كل هذه الضوابط تأتي حملة «تواضعنا حياة» بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة قطر ووزارة الأوقاف والتي تستهدف غرس القيم المرتبطة بقيمة (التواضع) في نفوس الطلبة في البيئة المدرسية وذلك من خلال تعزيزها وتفعيلها ضمن السياقات المعرفية لتعزيز خلق (التواضع) وما أجمله من خلق.. إن التواضع يصنع من اللا شيء شيئاً عظيماً.. احصد بتواضعك طيب الأثر.. ومحبة الله ثم البشر.. كلل الله تواضعكم بالقبول والمأمول وعلى الخير والمحبة نلتقي.

copy short url   نسخ
21/11/2023
35