+ A
A -
جريدة الوطن

أصدر عدد من نجوم الغناء العربي مجموعة من الأعمال الجديدة، وذلك في إطار الحملة التضامنية مع القضية الفلسطينية، في ظل ما يعيشه المدنيون من أحداث مؤلمة، بسبب عمليات القصف المتواصلة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقد اختلفت كلمات الأغاني، وطريقة إصدارها، وجنسيات الفنانين، إلا أن الرابط المشترك بين كل هذه الأعمال الفنية هو مشاعر الحزن العميق، والرغبة في التضامن وإيصال رسالة واحدة، من أجل مساعدة الفلسطينيين، والتحرك من أجل عودة الأرض إلى أصحابها بعد احتلال إسرائيلي عمره 75 سنة.

«الشعب البطل»

اختارت الفنانة الأردنية ديانا كرزون إصدار أغنية تحمل عنوان «الشعب البطل»، وذلك لتكون طريقة لدعمها للقضية الفلسطينية، ودعوة منها لأهالي قطاع غزة من أجل الصمود، في ظل الأحداث الأخيرة التي تعيشها المنطقة.

وتم إطلاق الأغنية يوم 13 أكتوبر/‏ تشرين الأول 2023، عبر قناة ديانا كرزون على اليوتيوب، هذه الأخيرة التي قررت أن تطل في الفيديو بصورة وهي ترتدي قميصاً عليه العلم الفلسطيني على شكل بصمة إصبع، والتي تدل على أن فلسطين باقية دائماً وأبداً.

وجاء في كلمات الأغنية: «أنا وقت الجد وعند الرد طوفان ومد فلسطيني، من فوق الأرض وتحت الأرض وأنا اسمي فلسطيني، لا تتحدى رح نتصدى لكل العدوان، احنا رجال ولا تتعدّى وهي الميدان، بوجه المحتل وما بنهدا واشهد يا زمان، شدوا بعضكم يا أهل فلسطين شدو بعضكم، والله معكم يا أهل فلسطين والله معكم».

«شدوا بعضكم»

اختار الفنان الكويتي نبيل شعيل إعادة إصدار أغنية «شدوا بعضكم» بصوته، وهي التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لسيدة مسنة بعد أحداث حي الشيخ جراح في القدس.

وقد نشر شعيل الأغنية عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قام بإصدارها وكأنها ديو غنائي، مرة بصوته، ومرة أخرى بصوت السيدة الفلسطينية الأصلي.

وعلق نبيل شعيل على الأغنية التي لا تتجاوز مدتها الدقيقة الواحدة بالقول: «شدوا بعضكم شدوا بعضكم يا أهل فلسطين».

«من فوقنا من سابع سما»

عبر الفنان المصري علي الحجار عن تضامنه مع فلسطين من خلال إصداره أغنية تحمل عنوان «من فوقنا من سابع سما»، والتي حاول من خلالها استعراض جرائم الاحتلال البشعة بحق المدنيين في قطاع غزة.

وقد اختار الحجار إظهار لقطات حقيقية، ترصد واقع ما يعيشه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، منذ بداية النكبة سنة 1947، وصولاً إلى الأحداث الحالية، وعمليات القصف اليومي والمستمر، التي تستهدف المنازل، والأحياء السكنية، ووصل الأمر إلى استهداف مستشفى به مئات المرضى الذين يتلقون العلاج.

وتقول بداية كلمات الأغنية: «من فوقنا من سابع سما شاهد على الأحداث، وإن فات سنين قصتنا عايشة محفوظة وسط الناس، أبطال تعيش وتضحي لأجل الحلم والأجيال، ولأجل أرض اختارها رب ميمسهاش خناس، عايزين يصفوا حلم أمة بتحلمه لسنين، ويفرقوا الشمل اللي ما يقدر عليه القادرون».

copy short url   نسخ
21/10/2023
60