+ A
A -
جريدة الوطن

«الرطب» أو البلح الأصفر فاكهة لا تحتوي على سعرات حرارية عالية، إذ يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والحديد، كما يساعد في تنظيم ضغط الدم والأنسولين في الجسم، كما ينصح بتناوله من قبل الرياضيين، بسبب تزويد آكله بالطاقة مع أقل نسبة من السعرات الحرارية.

للرطب العديد من الفوائد، إذ يؤكد العديد من أخصائيي التغذية أنه يساعد في تحسين صحة الجهاز الهضمي، والحماية من حدوث الإمساك، لما فيه من ألياف غذائية تليّن الأمعاء، والتقليل من تطوّر سرطان القولون والمستقيم.

بالإضافة إلى تعزيز صحة القولون بشكل عام، يعزز أيضاً صحة القلب والدماغ، كما أنه يشكّل بديلاً عن السكر الأبيض، ويُنصح باستخدامه في وصفات الحلويات، لأنه غنيٌ بالألياف والمغذيات ومضادات الأكسدة.

فوائد الرطب للجسم

حسب موقع «coachella best dates» الأميركي، للرطب العديد من الفوائد الجيدة للصحة من بينها:

تحسين صحة الجهاز الهضمي: تساعد هذه الفاكهة في الحماية من حدوث الإمساك، لما فيه من ألياف غذائية تلين الأمعاء، هذه الأخيرة تساعد في التقليل من تطور سرطان القولون والمستقيم، وتعزيز صحة القولون بشكل عام.

تعزيز صحة القلب: يساعد الرطب على تعزيز صحة القلب وتنظيم الضغط الدموي، ما يساعد في التقليل من مستويات الدهون الثلاثية، وتنظيم مستويات الكوليسترول ومقاومة الإجهاد التأكسدي، الشيء الذي يحميك من الإصابة بالسكتات القلبية المفاجئة وأمراض القلب.

الوقاية من الزهايمر: الحفاظ على الدماغ من خلال حماية حجيرات الدماغ وتنشيط وظائفها، ما يساعد في الوقاية من مرض الزهايمر.

تسهيل الولادة: تناول الرطب يسهل من عملية ولادة المرأة الحامل، لذلك يفضل تناوله في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل.

تقوية العظام والعضلات: للرطب العديد من الفوائد الجيدة لبناء العضلات وتقوية العظام في الوقت نفسه وهي كالتالي:

*تقوية العضلات وتنشيطها، خاصةً لممارسي رياضة بناء الأجسام.

*الحفاظ على صحة عظامك ومنع الأمراض المرتبطة بها، مثل: هشاشة العظام.

*مساهمة الرطب في توازن السوائل بالجسم، وتنظيم عمل العضلات، نظراً لاحتوائه على كميات كبيرة من البوتاسيوم.

*صحة الشعر والجلد: يحسن الرطب الدورة الدموية في فروة الرأس، ما قد يعزز نمو الشعر ويمنع تساقطه، كما يساعد في ترميم الجلد وتعزيز مرونته، وتأخير التجاعيد التي تظهر على البشرة، وعلامات التقدم في السن، ومحاربة مشاكل الجلد الأخرى.

أضرار الرطب

رغم احتواء الرطب على العديد من الفوائد الصحية والتجميلية، فإنه لا يخلو من المضاعفات التي قد تصيب الأشخاص في حال تناوله بكثرة، في هذه الحالة يجب اتباع بعض التعليمات الصحية لتجنب أي مشاكل في بعض الحالات، وهي كالتالي:

عند الحوامل: رغم أن الرطب يساعد في تسهيل الولادة، ويُنصح بتناوله في الأشهر الأخيرة، فإنه لا يُنصح بالإفراط في تناوله؛ إذ قد تحدث أعراض جانبية مثل انقباض الرحم، كما قد يتسبب في الولادة المبكرة، لهذا ينصح باستشارة الطبيب قبل البدء في أي نظام غذائي خلال هذه الفترة.

الغسيل الجيد: تحتوي ثمار الرطب على بعض الجراثيم التي قد تكون ضارة للجسم، لهذا يُنصح بتنظيفه بشكل جيد للتأكد من عدم وجود داع للقلق.

copy short url   نسخ
22/09/2023
455