+ A
A -
جريدة الوطن

ارتبط مصطلح القزامة أو قصار القامة، بالنظرة الدونية، بيد أن بعضهم قرر كسر هذه الصورة النمطية على غرار أبطال المنتخب المغربي لكرة القدم لقصار القامة، الذين رفعوا التحدي لرفع راية بلدهم عاليا في المنافسات الدولية، وكذا الاستمتاع بشغفهم والعيش على غرار أقرانهم.

فبعد نهاية يوم طويل من المباريات، في دوري مصغر في مدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط، جاء موعد وجبة جماعية مشتركة بين لاعبين محترفين لكرة القدم، ونجوم منتخب المغرب للساحرة المستديرة من قصار القامة.

ينشرون في المكان روحا إيجابية من المرح وتبادل القفشات، وإعادة تمثيل المراوغات والتمريرات، لا يشعرون بأي نقص، ولكنهم محركات من الطاقة الإيجابية.

ويحكي نزار بنقطابة رئيس الجمعية المغربية لقصار القامة، وعميد المنتخب المغربي لكرة القدم لقصار القامة تفاصيل من قصة منتخب المغرب لكرة القدم لقصار القامة.

ففي 2023، من المرتقب بحسب الكابتن نزار، أن يشارك المغرب في الكأس الإفريقية الآسيوية لمنتخبات قصار القامة في كرة القدم، في العاصمة المغربية الرباط، مع حضور الولايات المتحدة الأميركية كضيف شرف.

ووفق الكابتن نزار، تبقى المشاركة المغربية، في شهر تشرين الثاني 2023، في نهائيات كأس العالم لقصار القامة لكرة القدم في الأرجنتين، لحظة تاريخية جاري التحضير لها بتركيز كبير، مع تطبيق لوصفة أشهر مدرب في تاريخ كرة القدم، الكابتن وليد الركراكي، «ديرو النية».

فنجوم منتخب المغرب لكرة القدم لقصار القامة، يشعرون بثقل المسؤولية، للعودة بنتيجة تشرف المغاربة من الأرجنتين، من عرين منتخبات كبيرة في الساحرة المستديرة.

ودوليا، كان أول اتصال مع منتخبات لقصار القامة في أميركا الجنوبية، ليكون تتويج هذه الاتصالات في 2018، بمشاركة منتخب المغرب لكرة القدم لقصار القامة، في دوري احترافي لكرة القدم لقصار القامة في الأرجنتين.

ويبقى المغرب أول بلد إفريقي يعرف ولادة منتخب وطني لكرة القدم لقصار القامة.

copy short url   نسخ
20/05/2023
30